قال الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسن نصر الله السبت إن الحزب ألحق "هزيمة مدوية" بالجماعات المسلحة في جبال القلمون بين سوريا ولبنان، وأخرجها من كافة مناطق الاشتباك.

وأضاف نصر الله -في خطاب ألقاه عبر قناة المنار في ذكرى نكبة فلسطين- أن الحزب حقق ما وصفه بانتصار ميداني كبير وإنجاز عسكري مهم في القلمون خلال المعارك التي جرت مع جيش الفتح التابع للمعارضة السورية على مدى حوالي أسبوعين تقريبا.

وتحدث نصر الله عن استعادة ما يصل إلى ثلاثمائة كيلومتر مربع من الأراضي اللبنانية والسورية من الفصائل السورية المسلحة، وتدمير الوجود المسلح هناك، كما تحدث عن السيطرة على عدد من التلال في القلمون.

وقال في السياق نفسه إن الأمان لن يتحقق بالكامل ما دام المسلحون موجودين في جرود عرسال والمناطق المتبقية من القلمون.

وذكر نصر الله أن المعارك الأخيرة سمحت للحزب والجيش النظامي السوري بوصل جرود عسال الورد السورية بالداخل اللبناني في بريتال وبعلبك ونحلة، وبفصل منطقة الزبداني وجزء من ريف دمشق عن منطقة جرود عرسال اللبنانية.

وأقر بمقتل ثلاثة 13 فقط من عناصر حزب الله في الاشتباكات.

وكان جيش الفتح -المؤلف من فصائل سورية معارضة بينها جبهة النصرة وحركة أحرار الشام- قد تحدث عن مقتل عشرات من مقاتلي حزب الله في المعارك التي بدأت في الرابع من الشهر الحالي.

المصدر : وكالات,الجزيرة