أسر تنظيم القاعدة باليمن 20 عسكريا في عاصمة محافظة حضرموت كبرى مدن جنوب شرق اليمن التي يسيطر عليها التنظيم منذ أبريل/نيسان، كما أفاد مسؤول محلي السبت.

وقال المسؤول إن المسلحين أسروا العسكريين لدى وصولهم مساء الجمعة إلى ميناء المكلا من جزيرة سقطرى اليمنية، موضحا أن الجنود العشرين كانوا مسلحين لكن باللباس المدني.

وأضاف أن مقاتلي تنظيم القاعدة اشتبهوا بأن يكون العسكريون من أنصار جماعة الحوثيين.

ويحارب تنظيم القاعدة المنتشر في جنوب وجنوب شرق اليمن جماعة الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على مجمل أراضي البلاد بعد الاستيلاء على العاصمة صنعاء ومناطق شاسعة في شمال وغرب ووسط البلاد.

وبقيت وحدات كبيرة من الجيش موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي تحالف مع الحوثيين في هجومهم العسكري.

واستغل تنظيم القاعدة الفوضى في البلاد لتوسيع مناطق سيطرته في جنوب شرق اليمن ونجح في الاستيلاء على مدينة المكلا في أبريل/نيسان.

ويشهد اليمن البلد الفقير في شبه جزيرة العرب منذ سنوات أعمال عنف تشارك فيها عدة مجموعات مسلحة منها الحوثيون والقاعدة والعشائر النافذة ومؤخرا تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الفرنسية