التحالف الدولي يهون من تقدم تنظيم الدولة بالأنبار
آخر تحديث: 2015/5/16 الساعة 09:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/16 الساعة 09:35 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/28 هـ

التحالف الدولي يهون من تقدم تنظيم الدولة بالأنبار

قال الجنرال الأميركي توماس ويدلي -الذي يقود عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية- إن التنظيم ما زال في حالة الدفاع رغم سيطرته على مناطق جديدة بـالأنبار غربي العراق، في حين تعهدت واشنطن بتعجيل دعمها العسكري للجيش العراقي.

وأكد ويدلي أن القوات العراقية ما زالت تسيطر على معظم "المنشآت الرئيسية والبنى التحتية وخطوط الاتصالات" في منطقة الرمادي (100 كلم غرب بغداد).

وتابع في مؤتمر صحفي بوزارة الدفاع (البنتاغون) عبر دائرة تلفزيونية مغلقة أن القوات العراقية "ستسترد الأراضي في نهاية المطاف".

من جانبه، أعلن جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي أن واشنطن ستقوم بتجهيز القوات الأمنية العراقية بالأسلحة الثقيلة بما فيها صواريخ "أي تي4" المحمولة على الكتف لمواجهة تنظيم الدولة، وتعهد بأن تعجل بلاده بالمساعدات العسكرية.

وكان تنظيم الدولة قد تقدم أمس الجمعة بالرمادي في هجومه الذي بدأه منذ أيام على المنطقة، فنسف مباني داخل المجمع الحكومي بعد سيطرته عليه.

video




وأكد عضو مجلس محافظة الأنبار طه عبد الغني أن تنظيم الدولة سيطر على 90% من المحافظة الواقعة غربي البلاد، وذلك بعد أن سيطر على مناطق جديدة في الرمادي، وهي الثيلة والبوعلوان والجمعية والشركة والورار وشارع 17 والمجمع الحكومي.

من جانبه، شدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على أن حكومته عازمة على هزيمة تنظيم الدولة.

وأضاف العبادي -في كلمة بثتها قناة العراقية الرسمية- أن المعارك قد تشهد تراجعا لصالح تنظيم الدولة, لكنه أكد أن التنظيم يعاني نقصا في مقاتليه, وأنه لن يستطيع تجميع أعداد كبيرة لمواصلة الحرب.

أما عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي محمد الكربولي فقد حمل الحكومة مسؤولية ما حدث في محافظة الأنبار من خرق أمني وما أعقبه من مجازر بحق العائلات على يد تنظيم الدولة.

في حين اعتبر الشيخ عبد القادر النايل -وهو أحد وجهاء محافظة الأنبار- أن الحكومة العراقية غير جادة في إعطاء الحقوق لأهالي المحافظة. وأضاف النايل أن الحكومة ما زالت تتعامل مع المحافظة بطريقة إقصائية، بحسب قوله.

المصدر : الجزيرة + وكالات