خسائر للحوثيين في هجوم على مواقع للمقاومة بتعز
آخر تحديث: 2015/5/15 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/15 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/27 هـ

خسائر للحوثيين في هجوم على مواقع للمقاومة بتعز

أحد عناصر المقاومة الشعبية في موقع بمدينة تعز خلال اشتباك مع القوات الموالية للحوثيين وصالح (الأوروبية)
أحد عناصر المقاومة الشعبية في موقع بمدينة تعز خلال اشتباك مع القوات الموالية للحوثيين وصالح (الأوروبية)

أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل 26 من الحوثيين وحلفائهم اليوم الجمعة في اشتباكات عنيفة مع المقاومة الشعبية في تعز جنوبي اليمن، وجاء هذا التطور بعدما انتهك الحوثيون الهدنة الإنسانية في تعز ومناطق يمنية أخرى.

وقال المراسل إن اثنين من قناصة جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح اعتقلا خلال الاشتباكات التي بدأت في وقت مبكر اليوم إثر هجوم شنته تلك القوات على مواقع للمقاومة في منطقتي جبل صبر وحي الأشبط، فضلا عن قصف عنيف لحوض الأشراف وحي الأخوة.

وأضاف أن المقاومة سيطرت على حيي الشماسي والأشبط وسط المدينة التي كانت من بين المدن التي أيدت الثورة.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 12 من الحوثيين وحلفائهم، كما قتل اثنان على الأقل من مسلحي المقاومة الشعبية. وقال شهود إن المقاومة تمكنت من صد الهجوم على جبل صبر وحي الأشبط.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن الحوثيين قصفوا بالمدافع مناطق سكنية في حوض الأشراف وحي الأخوة مما أدى إلى تهدم واحتراق منازل. يذكر أن الحوثيين وقوات صالح يسيطرون على معسكرات تقع خارج مدينة تعز، كما يسيطرون على بعض منافذ المدينة.

وخلال جولة القتال الأخيرة في تعز، شهدت منطقة "البعرارة" و"الزنقل" و"حوض الأشرف" و"الشماسي" مواجهات عنيفة استمرت عدة ساعات. كما هاجمت المقاومة تجمعا للقوات المهاجمة في منطقة "ذيمرين" في جبل "صبر".

كما تجددت الاشتباكات في حي المرور وحي الحصب وشارع الستين، بعد مهاجمة الحوثيين عدة مواقع للمقاومة الشعبية، ومحاولتهم السيطرة عليها. وتأتي هجمات الحوثيين وحلفائهم في اليوم الثالث من الهدنة الإنسانية التي بدأت عند الساعة 11 من مساء الثلاثاء الماضي، ويفترض أن تستمر خمسة أيام.

مدينة عدن شهدت بدورها انتهاكات من قبل الحوثيين للهدنة بحسب المقاومة الشعبية

خروقات حوثية
وكان الصحفي تيسير السامعي قال للجزيرة إن قوات الحوثيين وصالح استغلت وقف الغارات الجوية بموجب الهدنة التي قررها تحالف عملية إعادة الأمل لمحاولة السيطرة على مناطق في تعز، بما في ذلك منطقة جبل صبر الإستراتيجية.

وكانت المقاومة الشعبية قد اتهمت الحوثيين وحلفاءهم بخرق اتفاق الهدنة في كل من جبهات المزارع في منطقة جعولة، ومنطقة البساتين وجبهة المطار طريق الجسر، وجبهة العريش في عدن جنوبي البلاد، نحو ثلاث مرات منذ بدء الهدنة.

كما اتهمت المقاومة والتحالف هؤلاء بخرق الهدنة في كل من الضالع وعدن وأبين وشبوة وتعز (جنوب) ومأرب (شرق).

وكانت قيادة تحالف إعادة الأمل أعلنت مساء أمس في بيان أن الحوثيين استمروا في خرق الهدنة الإنسانية، مؤكدة حرصها على إنجاح الهدنة، وقالت إنها ستتخذ الإجراءات المناسبة في ذات الوقت لردع خروق الحوثيين.

وقال البيان إن الحوثيين هاجموا مواقع للقوات البرية على الحدود السعودية اليمنية، إلى جانب قصف قرى حدودية بقذائف الهاون، وأضاف أنهم استمروا في تنفيذ عمليات عسكرية داخل اليمن، واستهداف الأحياء السكنية بالمدفعية والصواريخ.

وحذرت قيادة التحالف في بيانها "المليشيات الحوثية وأعوانها من أن ضبط النفس والالتزام بالهدنة لن يستمر طويلا إذا ما استمرت تلك المليشيات في ممارساتها وخروقها للهدنة"، مشيرة إلى أنها "ستتخذ الإجراءات المناسبة لردع مثل هذه الأعمال".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات