أذيع تسجيل صوتي منسوب إلى عزة الدوري نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، ردا على مزاعم مقتله على يد مليشيات الحشد الشعبي قبل نحو شهر، وأكد الدوري أن من قتلهم تنظيم الدولة الإسلامية من العراقيين لا يعادلون 1% ممن قتلتهم المليشيات.

وبحسب التسجيل، قال الدوري إن "الذي قتلته الدولة الإسلامية لكل الأسباب وفي كل الظروف وفي كل العراق لا يساوي 1% من الذين قتلتهم المليشيات".

وأكد الدوري أنه رغم تقاطع حزب البعث (المنحل) مع التنظيم، فإنه لا يمكن أن يلتقي معه لأنه يكفر البعث ويحتجز ثلث أعضاء قيادته منذ أكثر من عشرة أشهر.

وندد الدوري "باحتلال المليشيات الصفوية قضاء النخيب" في محافظة الأنبار (غرب بغداد)، قائلا "اليوم النخيب وغدا سامراء، وبعد غد طوزخورماتو".

وأضاف أن النخيب تمثل "موقعا إستراتيجيا بالنسبة لإيران داخل العراق، ومن أهداف احتلال النخيب التي تتوخاها إيران هو فتح جبهة مع المملكة العربية السعودية، والتواصل مع جبهة سوريا ولبنان بعد أن أغلقت في وجوههم المنافذ الشمالية، والهدف الأساسي هو التغيير الديموغرافي، أي ابتلاع الأرض والمجتمع معا".

وقد دخلت مليشيات الحشد الشعبي إلى النخيب قبل أيام، بعد أن أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قرارا بضم الناحية إلى عمليات الفرات الأوسط التابعة لمحافظة كربلاء، وهو ما قوبل برفض شديد من سلطات محافظة الأنبار وعشائرها.

المصدر : الجزيرة