تنظيم الدولة يتقدم بتدمر والمعارضة تصد هجوما للنظام بجوبر
آخر تحديث: 2015/5/14 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/14 الساعة 17:42 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/26 هـ

تنظيم الدولة يتقدم بتدمر والمعارضة تصد هجوما للنظام بجوبر

قوات النظام السوري حاولت عشرات المرات اقتحام حي جوبر الذي تسيطر عليه المعارضة دون جدوى (الجزيرة)
قوات النظام السوري حاولت عشرات المرات اقتحام حي جوبر الذي تسيطر عليه المعارضة دون جدوى (الجزيرة)

سيطر تنظيم الدولة اليوم الخميس على مواقع جديدة للنظام في بادية تدمر بمحافظة حمص وسط البلاد ليقترب من السيطرة على المدينة فيما قتل عدد من المدنيين بقصف للنظام في حلب ودمشق وريفها، حيث صدت المعارضة المسلحة هجوما جديدا لقوات النظام على حي جوبر، وأيضا قرب جسر الشغور بمحافظة إدلب.

وقالت مصادر من تنظيم الدولة إن مقاتليه سيطروا على محطة كهرباء "الأبتر" على طريق حمص دمشق في بادية تدمر، فيما تستمر معاركه مع قوات النظام بالأحياء الشرقية والشمالية داخل مدينة تدمر، وذلك وسط قصف عنيف بقذائف الدبابات والهاون لقوات النظام.

من جانبها، قالت شبكة مسار برس في حمص إن طيران النظام شن اليوم الخميس أكثر من عشر غارات بالصواريخ الفراغية على منطقة العامرية ومستودعات تدمر وقرية السخنة.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر أمس الأربعاء على كامل قرية السخنة الواقعة شرق مدينة تدمر، وعلى منطقة العامرية شمال غرب المدينة، وعلى مستودعات الأسلحة قربها والتي تحتوي على كمية كبيرة جدا من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والذخائر.

 كما سيطر على مساكن الضباط قرب المنطقة الصناعية وعلى حاجز مكتب الدور و"كازية" الخطيب في الأحياء الشمالية لمدينة تدمر.

المعارضة فجرت سيارة مفخخة في محاولة لاقتحام المشفى الوطني بمدينة جسر الشغور (ناشطون)

استهداف المدنيين
وفي حلب لقي عشرة أشخاص حتفهم وأصيب 15 آخرون جراء تفجير قنابل زرعها عناصر تنظيم الدولة في بناية بقرية الحصية في الريف الشمالي لمحافظة حلب شمال سوريا والتي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

كما ذكرت مصادر أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب عشرة آخرون جراء استهداف الطيران المروحي للنظام ببرميل متفجر المركز الصحي في حي المعادي بحلب​.

وكان أربعون شخصا قد قتلوا أمس الأربعاء جراء استهداف الطيران الحربي والمروحي للنظام السوري بالبراميل المتفجرة والقنابل الفراغية منطقة خناصر جنوبي حلب، وقريتي "الخنساء" و"عيسى".

وفي ريف دمشق استهدفت غارات جوية بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مما أدى لمقتل ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة وإصابة 15 آخرين، كما ذكر اتحاد تنسيقيات الثورة أن ستة أشخاص -معظمهم أطفال ونساء- قتلوا جراء سقوط قذيفة دبابة على الطريق الواصل بين بلدتي ﺧﺎﻥ ﺍﻟﺸﻴﺢ وﺯﺍكية بريف دمشق الغربي.

وأكدت مصادر المعارضة أنها تصدت لمحاولة جديدة من جيش النظام لاقتحام حي جوبر، حيث تصدى مقاتلو "جيش الإسلام" للسرية المتقدمة من جيش النظام وكبدوها خسائر فادحة في العدة والعتاد.

وفي إدلب قالت المعارضة السورية المسلحة إنها صدت هجوما لقوات النظام على قرية الكفير جنوب شرق مدينة جسر الشغور بريف إدلب، مما أسفر عن مقتل عدد من عناصر تلك القوة.

من جهتها، ذكرت وكالة سانا الرسمية أن الجيش دمر اليوم الخميس عربة كبيرة محملة بكميات من المتفجرات قبل وصولها إلى سور المستشفى الوطني في جسر الشغور، وقتل عشرات ممن وصفتهم الوكالة بـ"الإرهابيين".

وكانت المعارضة المسلحة قد سيطرت على مدينة جسر الشغور في الـ25 من الشهر الماضي، وتقول المصادر الرسمية السورية إنها تحاصر مدينة ناريا من ثلاث جهات بعد سيطرتها على عدد من المرتفعات والمواقع المتاخمة لها. 

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات