أظهر تسجيل مصور بكاميرا خفية وزير الإعلام اللبناني السابق ميشال سماحة أثناء أحد لقاءاته مع المخبر ميلاد كفوري، وهو يتحدث عن مخطط تفجير يشمل عدة شخصيات بُغية إحداث فتنة في لبنان.

وقال سماحة -الذي حكم عليه بالسجن 4.5 سنوات- في التسجيل، إن الرئيس السوري بشار الأسد ومديرَ مكتب الأمن القومي السوري اللواء علي مملوك وحدهما يعرفان بالمخطط الذي كان يريد تنفيذه.

ويظهر في الفيديو الذي بثته قنوات لبنانية سماحة أثناء حديثه عن تسليمه الأسلحة والمتفجرات إلى كفوري.

وأكد سماحة للمخبر كفوري أنه يمكنه استهداف موائد الإفطار خلال شهر رمضان في محافظة عكار، وتجمعات المسلحين الموالين للجيش السوري الحر، وأيضا نوابا مناهضين للنظام السوري.

وأفاد مراسل الجزيرة الأربعاء بصدور حكم قضائي بسجن سماحة أربع سنوات ونصف السنة بعد إدانته بتهم نقل متفجرات من سوريا إلى لبنان، وتهم أخرى.

وقال المراسل إن التهم التي وُجهت لسماحة هي تشكيل عصابة مسلحة ووضع مخطط لاغتيال مسؤولين وسياسيين لبنانيين، ونقل أسلحة إلى لبنان بالتنسيق مع مملوك.

المصدر : الجزيرة