استدعت الحكومة اليمنية القائم بالأعمال اليمني لدى إيران، احتجاجا على ما اعتبرته "تصعيدا غير مقبول" لإصرار طهران على رسو سفينة شحن إيرانية في اليمن دون تفتيشها، وقالت إنها تبحث اتخاذ خطوات إضافية.

وأعلنت وزارة الخارجية اليمنية أنه تم استدعاء القائم بالأعمال اليمني لدى إيران بناء على توجيه من الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين في اتصال مع الجزيرة "تم استدعاء القائم بالأعمال للتشاور، لأن ما تقوم به سلطات إيران هو عملية تصعيد غير طبيعية وغير مقبولة في مسألة محاولة إدخال سفينة إلى اليمن دون الحصول على تراخيص وتأشيرات".

وأضاف "نأمل أن يكون الإخوة في إيران أكثر تفهما لما يحصل في اليمن من انقلاب، لكنهم يريدون التعامل مع المليشيات الحوثية وتأييد الانقلاب الذي يقف الشعب كله ضده"، مشيرا إلى أن "موقفنا قيد الدراسة في حالة استمرار إيران بالاتجاه نحو التصعيد غير المبرر".

تفتيش
وأعرب ياسين عن أملهب أن "تتحقق تصريحات الناطقة باسم الخارجية الإيرانية صباح اليوم (الخميس) بأن السفينة ستخضع للتفتيش من قبل الأمم المتحدة، وهذا شيء مطلوب يفترض الالتزام به".

وكان حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية قد أكد أن السفينة التي تحاول الوصول إلى مرفأ الحديدة، تحركت بعد إجراء كل التنسيق والاتصالات اللازمة مع الجهات الدولية المعنية لترسو على السواحل اليمنية.

وفي وقت سابق دعت الولايات المتحدة إيران إلى تغيير مسار سفينتها إلى جيبوتي حيث مركز الأمم المتحدة للإغاثة، والتنسيق مع المنظمة الدولية لنقل وتوزيع المساعدات الإنسانية.

وبعثت الحكومة اليمنية برسالة إلى الأمم المتحدة حملت فيها إيران المسؤولية الكاملة عن أي حادث قد ينجم عن محاولة دخول السفينة في المياه اليمنية دون التصاريح اللازمة.

وحذر التحالف الذي تقوده السعودية من محاولة رسو السفينة في اليمن دون موافقة الحكومة الشرعية في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات