أعلنت قيادة التحالف لعملية إعادة الأمل أنه منذ دخول الهدنة الإنسانية في اليمن حيز التنفيذ مساء الثلاثاء، استمر الحوثيون في خرقها لليوم الثاني على التوالي، مؤكدة حرصها على إنجاح الهدنة، وقالت إنها ستتخذ الإجراءات المناسبة في ذات الوقت لردع خروق الحوثيين.

ووفقا لبيان التحالف، هاجم الحوثيون مواقع للقوات البرية على الحدود السعودية اليمنية، إلى جانب قصف قرى حدودية بقذائف الهاون. وأضافت أن الحوثيين استمروا في تنفيذ عمليات عسكرية داخل اليمن واستهداف الأحياء السكنية بالقصف المدفعي والصاروخي.

ومن بين الخروق التي تم رصدها على الحدود السعودية اليمنية، إطلاق نار على القوات البرية الموجودة قرب قرية أبو الرديف ورقابة المنارة في قطاع نجران، وسقوط قذائف هاون على منفذ علب.

وفي محافظات اليمن، قال البيان إن المليشيات الحوثية استمرت في التحركات وتنفيذ عمليات عسكرية واستهداف منازل المواطنين بالدبابات والصواريخ في كل من محافظات عدن وأبين ولحج والضالع وشبوة وتعز ومأرب.

video

التحالف يحذر
وحذرت قيادة التحالف في بيانها "المليشيات الحوثية وأعوانها من أن ضبط النفس والالتزام بالهدنة لن يستمر طويلا إذا ما استمرت تلك المليشيات في ممارساتها وخروقها للهدنة"، مشيرة إلى أنها "ستتخذ الإجراءات المناسبة لردع مثل هذه الأعمال".

وبدأت منذ مساء الثلاثاء الماضي هدنة إنسانية مشروطة بتقيد الحوثيين بوقف إطلاق النار، وتأتي بعد 48 يوما من القتال، وقد وافقت عليها جميع الأطراف بمن فيها الحوثيون وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وكان مجلس الأمن الدولي قد رحب بمبادرة إقرار الهدنة الإنسانية في اليمن لمدة خمسة أيام، وطالب أطراف النزاع باحترام الهدنة وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمنيين.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية