الجزيرة نت-نابلس

شنت أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية حملة اعتقالات شملت عددا من عناصر وكوادر حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية فجر اليوم الخميس بعد اقتحام منازلهم في المدينة. كما اعتقلت شخصين من مدينة جنين شمالي الضفة.

واعتقل جهاز الأمن الوقائي كلا من سعيد بلال وبهاء تفاحة وعلاء شبيري ومجدي القطب وصهيب ورامي دويكات إثر اقتحام منازلهم بعد منتصف الليل في أحياء متفرقة من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية. واقتيد المعتقلون إلى مراكز التحقيق في سجون السلطة بالمدينة.

واعتقلت أجهزة السلطة كلا من عبد السلام نجم من مدينة جنين، الذي سبق أن اعتقل عدة مرات من قبل أمن السلطة، والشاب أحمد الشيباني من بلدة عرابة جنوبي غربي المدينة.

وقالت عائلات المعتقلين بمدينة نابلس -الذين سبق اعتقالهم لدى الأجهزة الأمنية والتحقيق معهم- إن عملية الاعتقال جاءت بشكل مفاجئ دون إرسال تبليغ مسبق كما جرت العادة في السابق.

وذكرت أم عمر -زوجة المعتقل بهاء تفاحة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)- أن عناصر من الأمن الوقائي وعددهم عشرة طرقوا الباب عند الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وعندما فتحت لهم الباب أخبروها بأمر اعتقال زوجها، فرجتهم أن يمهلوه حتى ساعات النهار وسيسلم نفسه بعد إجراء فحوصات لنجلهم عمر المقررة صباحا، إلا أنهم رفضوا ذلك وأخبروها أنه سيفرج عنه بعد يوم.

واستبعدت أم عمر إمكانية الإفراج عن زوجها بعد يوم، مشيرة إلى أن أفراد الأمن درجوا على قول ذلك عند كل اعتقال، مشيرة إلى أن هذا ما قالوه المرة السابقة عندما اعتقلوا زوجها ومكث في السجن ثمانية أشهر.

وكانت أجهزة الأمن بمختلف مناطق الضفة الغربية قد صعدت من إجراءاتها واعتقالاتها بحق كوادر ومنتمين لحركة حماس، خاصة بعد الانتخابات الطلابية في جامعات الضفة الشهر الماضي التي حقق فيها أنصار حماس فوزا كبيرا على أنصار حركة فتح كما هو الحال بجامعة بير زيت.

ونفت السلطة الفلسطينية أن تكون هذه الاعتقالات بحق كوادر حماس تأتي على خلفية سياسية، وفق الناطق باسم أجهزتها الأمنية اللواء عدنان الضميري، وقال إن المعتقلين يتلقون أموالا من حماس وهذا ممنوع، وبعضهم متهم بقضايا أخرى.

المصدر : الجزيرة