وضع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بالرياض حجر الأساس لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الخيرية باليمن بحضور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ونائبه خالد بحاح، كما خصص الملك مليار ريال إضافية للإغاثة في اليمن.

وقال الملك سلمان بن عبد العزيز في حفل الافتتاح إن المركز سيولي أقصى درجات الاهتمام والرعاية للاحتياجات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني.

وأعلن الملك السعودي أنه ضاعف المساعدة إلى اليمن لتبلغ 540 مليون دولار في اليوم الأول من الهدنة الإنسانية لتُضاف إلى 274 مليون دولار كانت السعودية تعهدت بها إلى الأمم المتحدة.

من جهته، أثنى بحّاح على مبادرة الملك سلمان بإنشاء مركز دولي للإغاثة، موضحا أن ذلك يأتي "امتدادا لمبادرات المملكة الخيّرة التي عرفت عنها في مسيرتها على مستوى العمل الإنساني العالمي".

وأفاد بأن المركز سيساهم في تقديم عملٍ إغاثيٍ إنساني مؤسسي، وسيكون اليمن أولى الدول المستفيدة منه، وأعرب عن امتنان بلاده وشكرها للملك سلمان.

وتقول الأمم المتحدة إن المساعدة السعودية لليمن ستُخصص للاحتياجات الماسة لحوالي 7.5 ملايين يمني تأثروا بالأزمة الإنسانية التي تتعمق باستمرار في بلادهم جراء استمرار القتال فيها.

وكان الملك سلمان قد وجه وزارة الداخلية السعودية بمنح اليمنيين الموجودين على أراضي المملكة، والمقيمين بطريقة غير نظامية، التأشيرات اللازمة للبقاء في البلاد.

وبموجب الأمر الملكي السعودي، تقرر منح اليمنيين تأشيرة لمدة ستة أشهر، ويسمح لهم بالعمل في الأراضي السعودية بعد حصول المتقدم على وثائق رسمية من الحكومة اليمنية الشرعية.

وقد دفعت الظروف الحالية التي يعيشها اليمن بكثير من مواطنيه لعبور الحدود مع السعودية دون تأشيرات طلبا للأمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات