سيطرت المقاومة الشعبية في اليمن على وادي المعسل جنوب غرب تعز التي تشهد تكثيفا لقصف من قوات جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح على بعض أحيائها، كما نفذت هجوما على معسكر اللواء 33 الموالي لصالح بالضالع واستهدفت عربة للحوثيين في مدينة الحديدة.

وقال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية اشتبكت مع قوات موالية للرئيس المخلوع ومليشيات الحوثي في حوض الأشراف والمرور وصينة بمدينة تعز، مما أسفر عن سيطرة لجان المقاومة على وادي المعسل جنوب غرب المدينة وقطع الإمداد على المليشيات.

وأضاف المراسل أن قصفا عشوائيا شنته قوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ومليشيا الحوثي على الأحياء السكنية في مدينة تعز مع اقتراب موعد بدء الهدنة الإنسانية في عموم اليمن، أسفر عن مقتل عشرة وإصابة حوالي ستين بجروح معظمهم من النساء والأطفال.

وقتل ثلاثة من الحوثيين واثنان من المقاومة الشعبية في اشتباكات بقرية قراضة بمحافظة تعز أيضا.

وكان مراسل الجزيرة نت مأرب الورد قد نقل عن رئيس المجلس العسكري للمقاومة الشعبية بمدينة تعز العميد الركن صادق سرحان قوله، إن المقاومة تسيطر على أغلب مناطق المدينة وتحقق انتصارات كبيرة في مواجهة قوات جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.

وأشار سرحان إلى أن قوات الحوثي وقوات صالح تحاصر المدينة من ثلاثة اتجاهات، مطالبا في الوقت ذاته بتوفير الدعم بالسلاح النوعي لتجاوز عامل فارق القوة، وشدد على أهمية دعم المقاومة بالسلاح النوعي لحسم المعركة والتفرغ في مرحلة تالية لتحرير ميناء المخا من سيطرة الحوثيين وقطع خطوط الإمداد للجنوب، خاصة عن محافظة عدن.

الحديدة والضالع
من جهة أخرى، ذكر مراسل الجزيرة أن قتيلين وأربعة جرحى من الحوثيين سقطوا في مدينة الحديدة إثر استهداف عربة تابعة لهم بقنبلة يدوية، وأعقب ذلك إطلاقُ نار كثيف من قبل المقاومة الشعبية في إقليم تهامة.

وفي تطورات ميدانية أخرى، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل سبعة وإصابة عشرة من الحوثيين في هجوم للمقاومة على معسكر اللواء 33 الموالي لصالح في الضالع.

وكان الحوثيون وحلفاؤهم قصفوا أمس الاثنين مناطق سكنية في مدينة عدن بمنطقتي خور مكسر وكريتر، بينما اندلعت اشتباكات عنيفة بينهم وبين المقاومة الشعبية في حي صلاح الدين.

المصدر : الجزيرة