وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلى العاصمة اليمنية صنعاء اليوم الثلاثاء، في أول زيارة له منذ تعيينه خلفا لـجمال بن عمر، وذلك لإجراء مباحثات بشأن الهدنة الإنسانية وآفاق الحوار بين الأطراف المتصارعة.

وقال مصدر في الحكومة اليمنية إن ولد الشيخ أحمد وصل إلى صنعاء في أول زيارة له إلى اليمن منذ تعيينه في منصبه الشهر الماضي، دون أن يكشف المصدر عن مدّة الزيارة.

وفي تصريحات نقلتها وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" -التي يسيطر عليها الحوثيون- قال ولد الشيخ أحمد إن زيارته ستبحث موضوع الهدنة الإنسانية التي أعلن عنها وبدأ العمل على التحضير لها، إضافة إلى بحث جلوس الأطراف اليمنية إلى طاولة الحوار بهدف الوصول لحل سياسي.

جولة ولقاءات
وأضاف أن "الهدنة يجب أن تكون غير مشروطة لتتمكن الأمم المتحدة من إيصال المساعدات لكل اليمنيين في كل المناطق من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب".

وقبل وصوله الى صنعاء قام ولد الشيخ أحمد بجولة شملت خصوصا السعودية التي تقود تحالفا عربيا يشن منذ 26 مارس/آذار عملية عسكرية ضد الحوثيين.

تم تعيين ولد الشيخ أحمد مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن الشهر الماضي (الأوروبية)

وقد التقى مبعوث الأمم المتحدة الجمعة الماضي في الرياض الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي لجأ إلى السعودية في مستهل العملية العسكرية.

هدنة إنسانية
وكان وزيرا الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره الأميركي جون كيري، قد كشفا يوم الجمعة الماضي عن هدنة إنسانية في اليمن لمدة خمسة أيام، تبدأ اليوم الثلاثاء الساعة 11 مساء بتوقيت اليمن (20:00 بتوقيت غرينيتش)، مشروطة بتقيد الحوثيين بوقف إطلاق النار، وهي الهدنة التي وافق عليها الحوثيون.

وفي هذا السياق، أشار ولد الشيخ أحمد إلى أن هناك فريقا من المنظمات الإنسانية -كمنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمات أخرى- ستصل لاحقا إلى صنعاء.

وقال ولد الشيخ أحمد "مقتنعون أنه ليس هناك حل للمشكلة اليمنية إلا من خلال الحوار الذي يجب أن يكون يمنيا".

وقد تم تعيين ولد الشيخ أحمد مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن الشهر الماضي، خلفا للدبلوماسي المغربي جمال بن عمر الذي أعلن في السادس من أبريل/نيسان الجاري تنحيه عن منصبه، بعد أربع سنوات أشرف فيها على العملية السياسية الانتقالية في اليمن منذ عام 2011.

المصدر : الجزيرة + وكالات