قصف طيران تحالف إعادة الأمل تجمعات للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع بقلعة القاهرة في تعز ومواقع أخرى بصنعاء وصعدة، قبل ساعات من بدء سريان الهدنة الإنسانية الساعة 11 من مساء اليوم.

وقال مراسل الجزيرة إن القصف استهدف تجمعات مسلحي جماعة الحوثي وقوات صالح داخل القلعة الأثرية بعد أن حولوها إلى ثكنة عسكرية، بهدف قصف الأحياء السكينة في مدينة تعز ومحيطها.

كما شن طيران التحالف غارتين على غرفة مراقبة تابعة للدفاع الجوي في مأرب وسط اليمن.

وفي صعدة المحاذية للحدود مع السعودية، استهدف قصف صاروخي ومدفعي تجمعات للحوثيين في مناطق الحجلة وشعبان وبركان في مديرية رازح الحدودية.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن قوات التحالف شنت غارات على معسكرات دائرة الإصلاح والتصنيع العسكري شمال العاصمة صنعاء، مما أدى لاشتعال حرائق. ونقلت وكالة رويترز عن سكان أن ثلاث ضربات جوية استهدفت وحدات للجيش موالية للحوثيين مما أدى إلى ارتفاع أعمدة الدخان.

كما أفاد شهود عيان لوكالة الأناضول بأن قوات التحالف الذي تقوده السعودية قصفت مخزن وقود تابعا لمسلحي الحوثي قرب معسكر الصيانة التابع للجيش الذي يسيطر عليه الحوثيون في منطقة الحصبة بصنعاء.

دوي انفجارات
وكان التحالف استهدف أمس الاثنين مستودع ذخيرة وصواريخ في جبل "نقم" شرق صنعاء، مما أحدث انفجارات وصفها السكان بالأعنف منذ بدء الضربات الجوية لقوات التحالف.

وتـُظهر صور حصلت عليها الجزيرة شدة الانفجار الذي استهدف المخازن في المنطقة التي تعرضت للقصف ثم تصاعد دخان كثيف.

ويشن تحالف عربي تقوده السعودية غارات على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح منذ 26 مارس/آذار الماضي، استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد سيطرة مسلحي الحوثي على العاصمة صنعاء وشنهم هجوما على عدن كبرى مدن الجنوب.

ومن المقرر أن تبدأ هدنة إنسانية عند الساعة 11 من مساء اليوم الثلاثاء (بتوقيت مكة)، أعلن عنها التحالف من أجل وصول المساعدات الإنسانية وإغاثة المتضررين.

المصدر : الجزيرة + وكالات