شن طيران النظام السوري اليوم الاثنين غارات قرب جسر الشغور بريف إدلب أسفرت عن مقتل عشرة أشخاص، جميعهم أطفال ونساء، بينما تتواصل المعارك في القلمون شمالي دمشق، كما واصل النظام قصفه لمناطق عدة مما أسفر عن سقوط ضحايا.

ومع تجدد غارات النظام على محيط جسر الشغور، قتل عشرة مدنيين جميعهم أطفال ونساء، وأصيب عدد آخر بجروح وصفت بالخطيرة، كما تم تدمير عدد كبير من المنازل والممتلكات إثر غارات استهدفت أحياء سكنية بقرية القنية.

وشملت الغارات بلدتي الموزرة وكورين، وذلك بالتزامن مع الهجوم الذي تشنه قوات المعارضة المسلحة على المشفى الوطني آخر معاقل قوات النظام في محيط جسر الشغور، حيث تحاصر قوات المعارضة 250 من عناصره، بينهم ضباط.

وتمكن "جيش الفتح" التابع للمعارضة من تدمير عربتين مدرعتين في حاجز قرب مدينة أريحا، مما أسفر عن مقتل وجرح عدد من الجنود.

video

 
ريف دمشق
وفي الأثناء، أكد مراسل الجزيرة تواصل الاشتباكات في منطقة القلمون السورية في ريف دمشق بين "جيش الفتح" وحزب الله اللبناني، بعد محاولة تقدم من قبل الحزب في تلال بلدة فليطا. وقال "جيش الفتح" إن مقاتليه يحاصرون مجموعة من أفراد الحزب في تلال بلدة الجبة، نافيا ما قاله الحزب عن سيطرته على المنطقة.

كما أعلن "جيش الفتح" صباحا أنه قتل 18 عنصرا من حزب الله في القلمون، وذلك بعد يوم من إعلانه قتل أربعة منهم، مما يرفع حصيلة قتلى الحزب منذ بدء المعارك في القلمون الاثنين الماضي إلى 31 قتيلا.

وفي المقابل، قالت وكالة سانا الرسمية التابعة للنظام إن قوات النظام سيطرت على معبر الخربة في القلمون على الحدود مع لبنان، مضيفة أن المعارك أسفرت عن مقتل العشرات ممن وصفتهم بأفراد التنظيمات الإرهابية، وأن تلك القوات سيطرت أيضا على معسكر المعيصرات وتلة الدورات ومنطقة أم الركاب.

وفي ريف دمشق أيضا، قالت الهيئة السورية للإعلام إن أربعة عناصر من قوات النظام قتلوا في مواجهات مع الثوار شرقي دمشق، مضيفة أن المعارضة دمرت موقعا للنظام في حي جوبر الدمشقي، بالتزامن مع تعرض الحي لغارات جوية عنيفة.

وتعرض سوق في منطقة الزبلطاني بدمشق لقصف بقذائف الهاون، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ثمانية آخرين، فضلا عن الأضرار المادية التي لحقت بالمنازل والمحلات التجارية.

وذكرت الهيئة أن كتائب الجبهة الجنوبية في درعا استهدفت "اللواء 12" التابع للنظام، في حين قصفت قوات النظام بلدة مليحة العطش وقتلت طفلة وأصابت آخرين، كما تعرضت مدينة إنخل وبلدات بصر الحرير وكفر شمس والفقيع ونمر والحارة لقصف مماثل.

مناطق أخرى
من جهتها، قالت شبكة شام إن النظام أسقط براميل متفجرة على أحياء قاضي عسكر والقاطرجي والكلاسة في حلب وعلى مدن تل رفعت وعندان ومارع، مما تسبب بسقوط جرحى.

وأضافت أن ريف حماة الشمالي تعرض لغارات إثر اشتباكات عنيفة في المنطقة، في حين تعرضت قرية العميقة لقصف مدفعي عنيف.

أما حمص فشهدت غارات بمدن تلبيسة والرستن وديرفول، كما تجدد القصف على حي الصناعة في دير الزور، وفقا لشبكة شام.

المصدر : الجزيرة + وكالات