قالت مصادر ميدانية في اليمن اليوم الاثنين إن المقاومة الشعبية بمدينة تعز (جنوبي البلاد) قتلت أكثر من 15 مسلحا من مليشيا جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وأحرزت تقدما في جبهة الحصب بالمدينة فيما استعادت مناطق بشبوة (جنوب) وقتلت عددا من مسلحي الحوثي بالضالع (جنوب).

وأفادت المصادر بأن المقاومة سيطرت على نقطة عسكرية في منطقة "الضباب"، وتتقدم باتجاه مدارس الشهاب غرب مدينة تعز إثر معارك قتل فيها 15 حوثيا وثلاثة من مقاتلي المقاومة الشعبية.

وكانت مصادر قد أكدت لمراسل الجزيرة أن المقاومة الشعبية في مدينة تعز سيطرت على مناطق جديدة كانت تحت سيطرة الحوثيين، من بينها شارع المرور ومبنى البحث الجنائي ومواقع عسكرية في المنطقة.

وتدور اشتباكات عنيفة في شارع الستين (شمالي المدينة)، وقال شهود عيان إن مقاتلي الحوثي وقوات صالح يحاولون التقدم صوب مواقع المقاومة في شارع الخمسين وجبل جرة، وإن اشتباكات عنيفة تدور بينهم وبين المقاومة الشعبية التي تتصدى لتقدمهم.

عناصر من المقاومة الشعبية خلال مواجهات مع الحوثيين جنوب مدينة تعز (رويترز)

استهداف المدنيين
وقد ردت القوات الموالية لصالح والحوثيين بقصف المناطق السكنية في جبل صبر وأحياء الإخوة والكوثر والشماسي والروضة وغيرها، وقال مراسل الجزيرة إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب 11 آخرون مساء الاثنين في قصف عشوائي للحوثيين على المدينة.

وقال سكان لوكالة الأناضول إن أكثر من عشرين قذيفة هاون نزلت في قرية دار النصر الواقعة في جبل صبر المطل على مدينة تعز -الذي سيطرت عليه المقاومة الشعبية في السابق- وفي تلة الأخوة وسط المدينة، وإن أعمدة الدخان شوهدت ترتفع من منازل تم استهدافها.

وبحسب مراسل الأناضول فإن الحوثيين نشروا دباباتهم بكثافة في حي الدحي (غربي المدينة) وبالقرب من القصر الجمهوري -الذي يسيطرون عليه- واستهدفوا مواقع للمقاومة بشكل غير مسبوق، وذلك قبل هدنة مرتقبة أعلنتها السعودية تدخل حيز التنفيذ غدا الثلاثاء.

وفي جبهة أخرى قال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية حققت تقدما في شبوة، واستعادت منطقة المصينعة غرب عتق التي سيطر عليها الحوثيون قبل أربعة أيام كما قتلت وأصابت العشرات من الحوثيين وأنصار صالح.

كما ذكرت مصادر لوكالة الأناضول أن قوات المقاومة الشعبية تتقدم حاليا صوب مدينة عتق -مركز محافظة شبوة- لتحررها من الحوثيين.

وفي الضالع قال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية تمكنت اليوم الاثنين من قتل 11 من مسلحي الحوثي والقوات الموالية لصالح وجرحت العشرات منهم، وكانت المقاومة قد سيطرت على مناطق عدة بالضالع بعد معركة استمرت 14 ساعة.

وفي محافظة الحديدة (غربي اليمن) قال مصدر أمني إن ثلاثة مسلحين حوثيين قتلوا اليوم الاثنين في هجوم شنه مسلحون من المقاومة الشعبية التابعة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على دورية تابعة لهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات