قتلى للجيش العراقي بهجمات لتنظيم الدولة بالفلوجة وتكريت
آخر تحديث: 2015/5/11 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/11 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/23 هـ

قتلى للجيش العراقي بهجمات لتنظيم الدولة بالفلوجة وتكريت

جنود عراقيون متمركزون في بلدة الكرمة القريبة من الفلوجة غربي بغداد منتصف الشهر الماضي (الفرنسية)
جنود عراقيون متمركزون في بلدة الكرمة القريبة من الفلوجة غربي بغداد منتصف الشهر الماضي (الفرنسية)

أفادت مصادر للجزيرة أن خمسة جنود عراقيين قـُتلوا جراء قصف تنظيم الدولة الإسلامية مقرا عسكريا غربي الفلوجة، في حين قالت مصادر للتنظيم إنها قتلت عشرين جنديا عراقيا شمال شرق تكريت.

وكانت المصادر قد ذكرت للجزيرة في وقت سابق أن ثلاثة مدنيين ومسلحيْن من تنظيم الدولة قتلوا جراء قصف الجيش العراقي بالمدفعية وراجمات الصواريخ أحياء سكنية ومناطق في الفلوجة.

وأضافت المصادر أن الجيش العراقي قصف عشوائيا منطقة البوشجل وأحياء البزارة والرسالة والجولان والسوق الشعبية في وسط الفلوجة غربي بغداد، مما أدى إلى إلحاق أضرار بالمنازل والمحال التجارية.

وجاء القصف بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة انتهت بسيطرة التنظيم على ثكنات ومواقع عسكرية جنوب شرق الفلوجة.

اشتباكات تكريت
على صعيد مواز، قالت مصادر مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية إن أكثر من عشرين جنديا عراقيا سقطوا بين قتيل وجريح، وأعطبت ست عربات للجيش خلال اشتباكات مع مقاتلي التنظيم في منطقة المَحْزَم شمال شرق تكريت.

مقاتلو تنظيم الدولة سيطروا على عدة مناطق في الفلوجة (رويترز-أرشيف)

من ناحية أخرى، قالت مصادر أمنية إن 19 مدنيا بينهم نساء وأطفال قتلوا في قصف جوي على منزلين شرقي تكريت.

وأضافت المصادر أن القصف كان يستهدف عربتين لمسلحين غادرتا المنزلين قبل دقائق من قصفهما.

معركة الموصل
يأتي ذلك بينما أعلن قائد قوات "سوات" -الفرقة الخاصة التابعة للجيش العراقي- واثق الحمداني، الاثنين، عن بدء تسليح القوات المتطوعة للمشاركة في عملية استعادة الموصل، مركز محافظة نينوى العراقية، من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الحمداني -المسؤول عن معسكر الموصل الذي يدرب نحو خمسة آلاف متطوع- في تصريح للأناضول: "وصلتنا الأسلحة التي تم تأمينها من قبل وزارتي الدفاع والداخلية العراقيتين، غير أننا نحتاج إلى المزيد من الأسلحة لأننا سنخوض معركة عنيفة ضد تنظيم الدولة".

وأعرب الحمداني عن أمله في أن تنطلق العملية في أقرب وقت، لإعادة الاستقرار والأمن للمدينة، وللأهالي الذين اضطروا للفرار من منازلهم، بحسب تعبيره.

قتلى ببغداد
في الأثناء، شهدت بغداد مقتل ستة أشخاص وإصابة ١٩ آخرين بجروح، في تفجيرات وأعمال عنف ضربت مناطق متفرقة من العاصمة.

يشار إلى أن التفجيرات اليومية وأعمال العنف الأخرى ظاهرة مألوفة في بغداد على مدى السنوات الماضية، وتستهدف في الغالب تجمعات المدنيين مما يؤدي لسقوط ضحايا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات