دعا ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية المنظمات الدولية والإقليمية إلى سرعة التحرك لإنقاذ المدنيين في عدن من أوضاع غير إنسانية.

وأكد الائتلاف خلال مؤتمر صحفي أن الوضع في عدن والمناطق المحيطة بها مأساوي وكارثي.

وقال رئيسه علي الحبشي "إن حجم الاحتياج أصبح كبيرا جدا في ظل هذه الأحداث المتسارعة، ولذا يوجه ائتلاف عدن نداء استغاثة عاجلة إلى كل الخيرين في العالم والمنظمات الدولية والإغاثية ورجال الأعمال اليمنيين والنشطاء وإخواننا في دول الخليج وغيرهم من المهتمين بالقضايا الحقوقية والإنسانية".

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت مدينة عدن (جنوبي البلاد) "مدينة منكوبة"، وربطت السلطات المحلية الوضع الذي وصلت إليه بالحصار والقصف العشوائي الذي تشنه مليشيات جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على أحياء سكنية بالمدينة، مما دفع كثيرا من سكانها إلى النزوح.

وتشهد الخدمات العامة في عدن شبه انقطاع تام عن كثير من المناطق، كما تفتقر الأسواق إلى السلع الغذائية الرئيسية، في حين تعاني مستشفيات المدينة من نقص حاد في المستلزمات والطواقم الطبية.

وفي ذات السياق، تشهد محافظة عمران نزوحا كبيرا للسكان، حيث قال محافظها فيصل جعمان إن محافظته الواقعة شمالي اليمن استقبلت ما يزيد عن مائة ألف نازح خلال الأيام الثلاثة الماضية من محافظة صعدة التي أعلنها طيران التحالف -الذي تقوده السعودية- هدفا عسكريا بالكامل.

وعلى صعيد متصل، بدأ نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح السبت زيارة رسمية إلى الكويت تستغرق ثلاثة أيام، من أهم أهدافها حشد الجهود للقيام بعمليات الإغاثة العاجلة للمتضررين من السكان اليمنيين.

المصدر : وكالات,الجزيرة