قال محافظ عمران فيصل جعمان إن محافظته الواقعة شمالي اليمن استقبلت ما يزيد عن مائة ألف نازح خلال الأيام الثلاثة الماضية من محافظة صعدة التي أعلنها طيران التحالف الذي تقوده السعودية، هدفا عسكريا بالكامل.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) -التي يسيطر عليها الحوثيون- عن جعمان قوله إن "المحافظة استقبلت لليوم الثالث أعدادا كبيرة من المواطنين النازحين من محافظة صعدة الذين تهدمت منازلهم فوق ساكنيها ونزح من نجا منهم إلى عمران وصنعاء والمحافظات الأخرى".

وأضاف أن "الأعداد التي استقبلتها عمران تزيد عن مائة ألف نازح، وهم بحاجة ماسة للخدمات والمساعدات الإنسانية من احتياجات الإيواء والمياه والصحة والتغذية والمستلزمات اللازمة، خاصة في هذه الظروف الصعبة".

وأشار جعمان إلى أن محافظة عمران أطلقت اليوم الأحد نداء استغاثة لتقديم الدعم والمساعدة الإنسانية لنازحي محافظة صعدة.

ومحافظة عمران هي المحافظة المحاذية لمحافظة صعدة التي تعد معقل الحوثيين، والتي أعلنها التحالف هدفا عسكريا الخميس الماضي، وشن مئات الغارات على مواقع القيادات الحوثية فيها.

وقالت مصادر محلية في محافظة عمران لمراسل الأناضول إن نازحي صعدة يتواجدون بكثافة في مديريات حوث وخمر بالمحافظة وقد اتخذوا من المدارس والمرافق الحكومية فيها مخيمات لهم منذ ثلاثة أيام.

وكانت قياة تحالف إعادة الأمل قد قررت اعتبار صعدة كلها منطقة استهداف عسكرية ودعت المدنيين إلى الإسراع لمغادرتها قبل غروب شمس الجمعة حيث يبدأ مفعول القرار. 

وأعلنت قيادة التحالف عن تدمير مقرات لقياديين في جماعة الحوثي في مديريات عدة بمحافظة صعدة من بينها مقرات لزعيم الجماعة عبد الملك الحوثي في ضحيان وجبل التيس ومديرية مجز كانت تحوي مراكز اتصالات ومستودعات أسلحة وذخيرة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة