وصلت قوة عسكرية ماليزية إلى القواعد الجوية السعودية للمشاركة في عمليات التحالف ضمن عملية "إعادة الأمل" في اليمن، وبذلك تصبح ماليزيا الدولة الـ12 المشاركة في التحالف بعد انضمام السنغال.  

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن مركز عمليات التحالف يجري تحضيراته لانضمام هذه القوة، وتحديد طبيعة المهام التي ستوكل إليها. 

ولكن الوكالة لم تحدد عدد القوات التي وصلت أو العدد الإجمالي من القوات الماليزية المقرر مشاركتها بالتحالف، وما إذا كانت تلك القوات برية أو جوية؟ 

ومع انضمام ماليزيا، يرتفع عدد الدول المشاركة في التحالف إلى 12 دولة بعد إعلان السنغال الأسبوع الماضي مشاركتها في العمليات.

وكانت السنغال أعلنت، يوم 4 مايو/أيار الجاري، أنها قررت إرسال 2100 جندي إلى السعودية للمشاركة بجهود "التحالف العربي" بقيادة الرياض، ضد جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في اليمن.

يُذكر أن السعودية بدأت يوم 26 مارس/آذار الماضي عملية "عاصفة الحزم" قبل أن تتحول بعد أسابيع لـ"إعادة الأمل" وذلك بطلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي ناشد حماية الشرعية بعد سيطرة مسلحي الحوثي على مفاصل الدولة بصنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويشن التحالف غارات جوية تستهدف مواقع وتجمعات الحوثيين وقوات صالح، ويقدم كل وسائل الدعم للمقاومة الشعبية الموالية لهادي.

المصدر : الجزيرة + وكالات