أكد مراسل الجزيرة مقتل العشرات ظهر اليوم الجمعة في قصف لطائرات التحالف الدولي على سيارات مدنية بريف حلب (شمال)، بينما لقي 13 شخصا مصرعهم في المحافظة جراء قصف النظام بالبراميل المتفجرة، كما سقط ضحايا آخرون بقصف مماثل في إدلب (شمال)، بينما تشن كتائب المعارضة هجمات عدة بأنحاء سوريا.

وذكر مراسل الجزيرة أن العشرات لقوا مصرعهم ظهر اليوم في قصف لطائرات التحالف الدولي على سيارات مدنية بريف حلب.

وفي تسجيل مصور للعامين في الدفاع المدني بمدينة حلب، سقط عشرة قتلى وعدد من الجرحى في حي الصالحين بحلب جراء قصف بالبراميل المتفجرة. كما سقط قتيلان آخران في كل من حي السكري ومدينة عندان بالبراميل المتفجرة التي استهدفت أيضا حيي مساكن هنانو وبستان القصر وقرية قبيسين ومدينة الباب.

وفي قصف مماثل، لقي ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة مصرعهم في مدينة تفتناز بإدلب، وفقا لمراسل الجزيرة.

وذكر المراسل أن جبهة النصرة فجرت مستشفى جسر الشغور حيث يتحصن جنود النظام، بينما قالت شبكة شام إن التفجير استهدف أكثر من مائتي عنصر من قوات النظام بينهم ضباط برتب عالية، وذلك بعد فشل المفاوضات لتسليم أنفسهم.

وأضافت الشبكة أن كتائب جيش الفتح فجرت سيارة يستقلها عناصر وضباط من قوات النظام في طريق أريحا-كفرنجد في إدلب، مما أدى إلى مقتلهم جميعا.

أما في حمص (وسط)، فتمكنت حركة أحرار الشام من تدمير آليتين عسكريتين على الطريق الواصل بين كفرنان وتسنين بالريف الشمالي.

video

هجمات وقصف
ونفذت كتائب المعارضة هجمات عدة في محافظة درعا (جنوب)، حيث استهدفت مقر الفرقة التاسعة بمدينة الصنمين وكتيبة جدية في الريف الغربي بالتزامن مع اشتباكات في مناطق متفرقة، بينما ألقت طائرات النظام براميل متفجرة على مدن بصر الحرير وإنخل والحراك والشيخ مسكين وداعل وكفرشمس وعلى أحياء درعا البلد.

وقال ناشطون إن القصف الجوي والمدفعي شمل مناطق عدة في سوريا، ومنها حيّا القابون وجوبر في دمشق، وبلدات زبدين وحتيتة الجرش وداريا وعربين وزملكا وحرستا وعين ترما بريف دمشق، ومطار دير الزور العسكري، والفرقة 17 بمدينة الرقة، وبلدة مسحرة بالقنيطرة، وناحية عقيربات ومدينة اللطامنة في حماة.

من جهة ثانية، أفاد مراسل الجزيرة بأن أربعة من أفراد حزب الله اللبناني لقوا مصرعهم في مواجهات بريف اللاذقية بين قوات النظام السوري وحزب الله من جهة، والمعارضة من جهة أخرى، وقد نعى الحزب اثنين منهم، وذلك بعد يوم من مقتل عدد من جنود النظام في جبل الأكراد.

في المقابل، قالت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام إن القصف الجوي استهدف مخابئ لمقاتلي المعارضة في ريف اللاذقية الشمالي، وإن "العشرات سقطوا بين قتيل وجريح".

ووفقا لوكالة الأناضول، شنت قوات النظام اليوم الجمعة هجوما على مناطق جبل الأكراد، ومنطقة بايربوجاق التركمانية باللاذقية، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سبعة مقاتلين على الأقل من الفصائل المعارضة قتلوا في الاشتباكات بريف اللاذقية الشمالي، مضيفا أن "عشرة عناصر على الأقل من قوات النظام وعناصر قوات الدفاع الوطني الموالين قتلوا أيضا".

المصدر : الجزيرة + وكالات