سقط قتلى وجرحى، اليوم الجمعة، جراء قصف لقوات النظام السوري بـالبراميل المتفجرة استهدف أحياء في حلب وإدلب، في حين أعلن "جيش الإسلام" عن مقتل وأسر عشرات العناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في القلمون الشرقي في ريف دمشق.

وقال مراسل الجزيرة في حلب إن ستة أشخاص قتلوا وجرح آخرون جراء إلقاء الطيران المروحي السوري برميلا متفجرا على حي الصالحين جنوبي مدينة حلب.

وأضاف المراسل ذاته أن أربعة براميل متفجرة أخرى سقطت على أحياء بستان القصر ومساكن هنانو والمعادي، وأوضح أن القصف خلّف أضرارا مادية فقط. يُذكر أن الأحياء الجنوبية في مدينة حلب تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة.

من جهة ثانية، أفاد مراسل الجزيرة في إدلب بمصرع عائلة كاملة (مؤلفة من أب وأم وابنهما) وإصابة أكثر من عشرة أشخاص بينهم أطفال، إثر غارة لطائرات النظام على أحياء سكنية في بلدة تفتناز بريف إدلب.

غارات واشتباكات
وجاء هذا القصف، عقب سيطرة قوات المعارضة المسلحة على تل معرطبعي الواقع شرق مدينة أريحا بريف إدلب.

وقد أحرزت قوات المعارضة تقدما بعد هجوم مقاتلي جيش الفتح على مواقع قوات النظام بمدينة أريحا وجبل الأربعين، حيث استخدمت الأسلحة الثقيلة والمدافع، بينما تستمر الاشتباكات بالمنطقة.

وتأتي هذه التطورات، في سياق معركة يشنها مقاتلو جيش الفتح على ما تبقى لقوات النظام من مواقع في ريف إدلب الغربي، وذلك بعد سيطرته على معسكر القرميد ومدينة جسر الشغور.

على صعيد مواز، شنّت قوات النظام غارات جوية على حي جوبر شرق دمشق وعلى مدينة دوما وبلدات جسرين وعربين وزملكا بريف المدينة الشرقي.

video

وذكرت وكالة مسار برس أن اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام تدور في محيط بلدة زبدين وطريق الغوطة الرئيسي بريف دمشق الشرقي، بينما تكثفت الغارات على مدن وبلدات درعا وريفها، وفقا لناشطين.

معارك اللاذقية
في هذه الأثناء، يشهد ريف اللاذقية معارك عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام. وأفادت مصادر للجزيرة بأن عددا من جنود النظام قتلوا أثناء محاولتهم التقدم عبر محور "تلة الشيخ محمد" بريف اللاذقية، وذلك بعد انسحاب قوات النظام من عدد من مواقعها في إدلب باتجاه اللاذقية واستقدامها تعزيزات ضخمة.

وقد أكد محمد الحاج علي، أحد القادة العسكريين بالمعارضة السورية بريف اللاذقية، أن قوات المعارضة ستتقدم باتجاه مدينة اللاذقية خصوصا بعد سيطرتها على جسر الشغور وسهل الغاب, وسيكون ذلك نهاية النظام وقواته، على حد تعبيره.

وفي اللاذقية أيضا، أفاد مراسل الجزيرة بمصرع أربعة من أفراد حزب الله خلال الساعات الماضية في المواجهات بريف المحافظة بين قوات النظام وحزب الله من جهة والمعارضة من جهة أخرى. وقد نعى الحزب اللبناني اثنين من هؤلاء.

من جهة أخرى، أعلن "جيش الإسلام" عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن مقتل أربعين وأسر عشرين آخرين من عناصر تنظيم الدولة في القلمون الشرقي بريف دمشق.

المصدر : الجزيرة + وكالات