الصليب الأحمر الدولي يطلب دخول مخيم اليرموك
آخر تحديث: 2015/4/9 الساعة 16:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/9 الساعة 16:59 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/20 هـ

الصليب الأحمر الدولي يطلب دخول مخيم اليرموك

عدد من سكان مخيم اليرموك استطاعوا الخروج منه إلى منطقة يلدا المجاورة (رويترز)
عدد من سكان مخيم اليرموك استطاعوا الخروج منه إلى منطقة يلدا المجاورة (رويترز)

طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الخميس بالدخول فورا إلى مخيم اليرموك حيث يواجه آلاف من سكانه أوضاعا صعبة خاصة بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على معظمه أجزائه، بينما تستعد دمشق لعملية عسكرية داخله.

ودعت اللجنة في بيان لها جميع الأطراف المشتركة في القتال للسماح بمرور المساعدات الإنسانية العاجلة فورا دون عوائق، وتمكين المدنيين الراغبين في مغادرة المخيم إلى مناطق أكثر أمانا من ذلك في أي وقت.

وقالت رئيسة بعثة الصليب الأحمر في سوريا ماريان جاسر، إن سكان المخيم كانوا منهكين بالفعل بسبب أشهر من الصراع ونقص الغذاء والماء والدواء المستمر، وهم بحاجة لمساعدة عاجلة.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تنظيم الدولة انتزع السيطرة على معظم أنحاء مخيم اليرموك من جماعات منافسة، بينما تدور اشتباكات متقطعة حتى صباح اليوم الخميس، ويطوق الجيش السوري المنطقة والمخيم منذ ثلاث سنوات.

وقال الصليب الأحمر إن بعض الأسر تمكنت من الهرب من المخيم إلى منطقة يلدا القريبة، وقام الصليب الأحمر بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري بتسليم تسعة آلاف وخمسمائة طرد غذائي لسكان يلدا.

video

عملية عسكرية
وكان وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر قد قال الأربعاء إن الوضع الراهن في مخيم اليرموك في جنوب دمشق يستدعي "حلا عسكريا".

تصريح حيدر جاء بعد اجتماعه مع عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، الذي يزور دمشق في محاولة لإيجاد حل للأوضاع في المخيم.

من جهته، قال مجدلاني إنه "في ضوء تغير وظيفة الوضع في مخيم اليرموك، أصبح من الصعب جدا الحديث الآن عن إمكانية حل سياسي في المخيم، على الأقل في المستقبل المنظور"، مؤكدا أن ما تقرره الحكومة السورية سوف تدعمه القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير.

وإضافة إلى سيطرة تنظيم الدولة، تتهم أطراف المعارضة قوات النظام باستهداف المخيم بواسطة البراميل المتفجرة مما تسبب بدمار هائل في عدد من المباني، كما منع السكان من الخروج من المخيم هربا من القصف ومن مسلحي تنظيم الدولة.

يذكر أن مخيم اليرموك -الذي يبعد عن دمشق عشرة كيلومترات- كان يسكنه قبل اندلاع الثورة السورية نحو نصف مليون لاجئ فلسطيني، غادر معظمهم المخيم قبل أن يُفرض عليه حصار خانق من قبل قوات النظام السوري منذ عامين.

المصدر : وكالات

التعليقات