دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني دول المنطقة المؤثرة إلى تغليب الحوار والاعتدال على الحلول العسكرية في التعامل مع مشكلاتها، مطالبا هذه الدول ببدء محادثات فورية سعيا إلى إطلاق حوار يمني.

وفي كلمة بمناسبة اليوم الوطني للتقنية النووية، دعا روحاني السعودية إلى وقف حملة الضربات الجوية التي تقودها منذ أسبوعين على جماعة الحوثي في اليمن. وقال إن دول المنطقة يجب أن تساعد في إقناع الأطراف المتصارعة هناك بالجلوس إلى مائدة التفاوض.

وأضاف في كلمته التي نقلها التلفزيون الإيراني أن "أمة عظيمة كاليمن لن تخضع أمام القصف.. تعالوا نفكر جميعا في إنهاء الحرب، ولنفكر في وقف إطلاق النار.. فلنعمل على إحضار اليمنيين إلى مائدة التفاوض ليقرروا مستقبلهم".

يذكر أن إيران طالبت في وقت سابق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ببذل كل ما في وسعه من أجل وقف الضربات الجوية التي تقودها السعودية على اليمن.

ويواصل تحالف "عاصفة الحزم" الذي تقوده السعودية شن غارات جوية مستهدفا مواقع للمسلحين الحوثيين بعد سيطرتهم على العاصمة اليمنية وتوجههم نحو عدن التي لجأ إليها الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد تمكنه من الإفلات من الإقامة الجبرية التي فرضوها عليه في صنعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات