حثت رئيسة الاتحاد الأفريقي منظمة الأمم المتحدة على إضافة مراقبة حقوق الإنسان لمهام بعثتها لحفظ السلام في إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه في شمال أفريقيا.

وجاء الطلب في رسالة من رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نكوسازانا دلاميني زوما إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وطلبت زوما في الرسالة -التي حصلت رويترز على نسخة منها أمس الثلاثاء- من بان تعميم الرسالة على مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا والذي من المقرر أن يصوت على تجديد تفويض بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) هذا الشهر.

وشددت زوما "على ضرورة تزويد بعثة مينورسو بتفويض لحقوق الإنسان، وفي هذا الصدد طلب مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي من مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان اتخاذ الخطوات المناسبة لضمان المراقبة المستمرة والمستقلة وغير المتحيزة لحقوق الإنسان".

ولم يؤكد مكتب بان استقبال الرسالة التي تحمل تاريخ 30 مارس/آذار الماضي.

وسيطر المغرب على معظم أراضي الإقليم في عام 1975 عندما انسحبت القوة الاستعمارية آنذاك إسبانيا، مما دفع جبهة البوليساريو إلى شن حرب عصابات استمرت حتى عام 1991 عندما توسطت الأمم المتحدة في وقف إطلاق النار وأرسلت بعثة مينورسو.

المصدر : رويترز