أفاد مراسل الجزيرة في درعا بأن دار العدل في حوران جنوبي سوريا تسلمت ثمانية لبنانيين احتجزتهم المعارضة المسلحة بعد سيطرتها على معبر نصيب على الحدود السورية الأردنية.

وأضاف المراسل أن المحتجزين الآن في ضيافة بعض المدنيين السوريين، حيث ستجرى مفاوضات من أجل أن تسمح لهم الحكومة الأردنية بالعبور نحو أراضيها.

وذكرت مصادر من جبهة النصرة أن سبب احتجاز اللبنانيين هو الحفاظ على حياتهم من القصف العنيف الذي تعرضت له المنطقة من قبل طائرات النظام السوري، عقب سيطرة المعارضة على المعبر.

وكانت فصائل المعارضة السورية المسلحة قد سيطرت مطلع أبريل/نيسان الجاري على معبر نصيب -آخر معابر النظام السوري على حدود الأردن- بعد معركة مع قوات النظام في ريف درعا.

المصدر : الجزيرة