قالت مصادر محلية في محافظة إب اليمنية إن مسلحين من القبائل سيطروا صباح اليوم الثلاثاء على نقطة تفتيش وموقع عسكري تابعين للحوثيين بالمحافظة الواقعة وسط اليمن، ويأتي ذلك بعد فقدان الحوثيين عددا من المواقع في لحج وعدن خاصة.

وقال مسؤول محلي لوكالة الأناضول إن المسلحين القبليين سيطروا على النقطة والموقع في مديرية المخادر بمحافظة إب، وذلك بعد اندلاع اشتباكات متقطعة بين الطرفين أعقبها فرار الحوثيين إلى مدينتي يريم وإب في المحافظة.

وأكدت مصادر بالمحافظة أن مسلحين قبليين هاجموا أيضا عددا من الدوريات العسكرية التابعة  لمسلحي الحوثي خلال مرورها في مديرية القاعدة بمحافظة إب باتجاه عدن، مما أدى إلى سقوط  قتلى وجرحى من الحوثيين.

كما أكد مراسل الجزيرة نت في اليمن أن ‏اشتباكات تدور في منطقة شقرة الساحلية في محافظة أبين بين كتيبة اللواء 111 الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي بمساندة القبائل وبين القوات الموالية للحوثيين.

وكانت قوات المقاومة الشعبية قد أعلنت أمس سيطرتها على قاعدة العند العسكرية بمحافظة لحج (جنوب) تحت غطاء جوي من تحالف عاصفة الحزم، على أثر استعادة السيطرة على مثلث العند في لحج بعد أن كان في أيدي مسلحي جماعة الحوثي.

video

خسائر جديدة
وأدت المعارك المتفرقة أمس إلى مقتل نحو ستين مقاتلا من جماعة الحوثي، سقط نحو نصفهم في كمين بمدينة الضالع نصبته عناصر المقاومة الشعبية الموالية للرئيس هادي.

كما شهدت المدينة اشتباكات مسلحة بين المقاومة الشعبية ومليشيات الحوثي المعززة بقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، خلفت ما لا يقل عن ثمانية قتلى بينهم خمسة من مليشيات الحوثي وصالح، وجرح عشرة.

وقالت مصادر للجزيرة إن المقاومة الشعبية تصدت للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع مدعومة بالدبابات والأسلحة الثقيلة، ومنعتهم من التقدم إلى وسط المدينة.

وفي مدينة عدن حققت المقاومة الشعبية تقدما في بعض المناطق التي خضعت لسيطرة الحوثيين، في وقت لجأت مليشيات الحوثي إلى القصف المدفعي العشوائي الذي استهدف الأحياء السكنية في منطقة خور مكسر كما أظهرت صور خاصة بالجزيرة.

وقد أفاد مراسل الجزيرة بطرد المقاومة الشعبية مليشيات الحوثي التي تدعمها قوات الرئيس المخلوع من منطقة حجيف في المعلا بمحافظة عدن باتجاه الميناء، حيث دار تبادل لإطلاق النار بين الجانبين.

وفي تطورات أخرى، قتل عشرون حوثيا في مواجهات مع مسلحي القبائل الموالين للرئيس هادي في مديرية بيجان بمحافظة شبوة، كما قتل أربعة من مسلحي القبائل في تلك الاشتباكات.

وأكدت مصادر قبلية أن مسلحين قبليين دمروا أمس ثلاث دوريات تابعة للحوثيين أثناء اشتباكات اندلعت بين الطرفين في شبوة، استخدمت فيها القذائف والرشاشات الثقيلة، كما قتل سبعة حوثيين وأصيب 17 في كمين استهدف تعزيزات تابعة لهم في مدينة الراهدة بتعز كانت في طريقها إلى محافظة عدن.

المصدر : الجزيرة + وكالات