قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط اليوم الثلاثاء إن إيران أرسلت آلاف العناصر من حرسها الثوري إلى محافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية في جنوب سوريا، وأبدى خشيته على مصير الدروز هناك. 

وقال جنبلاط -الزعيم الدرزي بلبنان- في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "ما يقلقني هو مصير العرب الدروز، ومصير العادات والتقاليد لهذه المنطقة العربية الأصيلة".

وتعد إيران الداعم الرئيسي للنظام السوري منذ اندلاع الثورة ضده في منتصف مارس/آذار 2011، ويتهمها معارضون سوريون بمد النظام بمقاتلين وخبراء يدعمون قواته في مختلف أنحاء البلاد.

وفي الشهر الماضي اتهم رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد خوجة إيران باحتلال بلاده بشكل صريح، وأن بشار الأسد لم يعد سوى راع لمصالح طهران.

وأكد خوجة حينها -في حوار مع الجزيرة نت- أن رئيس فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني يدير المعارك في سوريا بشكل مباشر ويعين قادتها، مما يعني سقوط نظام الأسد، على حد قوله.

وأضاف أن سليماني أعدم 15 من القادة العسكريين في نظام الأسد رفضوا تنفيذ أوامره، وعذّب مسؤول الاستخبارات بالجيش السوري رستم غزالة "وربما قتله بالمستشفى" لرفضه احتلال إيران مسقط رأسه درعا.

المصدر : وكالة الأناضول