قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن بلاده طالبت بوجود قوات برية لإقامة مناطق آمنة لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، معتبرا أن الحوثيين يحاولون التقدم باتجاه عدن لإظهار وجودهم على الأرض لا غير.

وقال ياسين في لقاء مع الجزيرة إن المنطقة الآمنة التي يجري العمل على إقامتها في اليمن ستكون بعيدة عن الحوثيين، وسيقدم من خلالها الدعم اللوجستي والإنساني، مضيفا أن هناك تصورا واضحا لهذه المنطقة الآمنة وطبيعة دورها والحاجة الماسة إليها.
 
وقال الوزير إن هذه المنطقة ستتيح إمكانية تقديم خدمات لوجستية لدعم المقاتلين ضد المليشيات الحوثية وتمددها، "وإمكانية للإمداد الغذائي المباشر، وإمكانية لعلاج المصابين، وإمكانية لتوزيع الأدوية، وكل ما تتطلبه حياة المواطنين".
 
وكان ياسين قد دعا في وقت سابق إلى إقامة مناطق آمنة في مدينة عدن (جنوبي اليمن) لتقديم المساعدات الإنسانية لسكان المدينة، مع اشتداد المعارك بين مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة والمقاومة الشعبية من جهة أخرى.

من جانب آخر، قال ياسين إن الحوثيين يحاولون التقدم باتجاه عدن لإظهار وجودهم على الأرض لا غير، مطالبا الحوثيين بوقف القتال والضرب العشوائي في عدن والمدن الأخرى والانسحاب منها قبل الحديث عن أي حوار معهم.

وأكد الوزير أن مسلحي الحوثي يعتقلون الكثير من السياسيين في صنعاء والحديدة، ويشنون حملة اعتقالات غير عادية طالت بعض رجال الأعمال، معتبرا "ما يفعله الحوثيون والقوات الموالية لصالح سيسجل على أنه أكبر عملية إجرامية يشهدها التاريخ".

المصدر : الجزيرة