أعلنت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر سيتارا جبين أن المنظمة تواجه "مشاكل لوجستية" في نقل مساعداتها إلى اليمن، مشيرة إلى أن لديها التصريحات للشحن لكن المشكلة تكمن في الهبوط في مطار صنعاء، إضافة إلى صعوبات أمنية في نقل فريقها الطبي إلى عدن.

وقالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر اليوم الاثنين "لدينا التصاريح لإرسال طائرة شحن محملة بالمواد الطبية"، لكن هناك مشكلة الهبوط في مطار صنعاء. وأضافت أن هناك تراجعا في عدد الطائرات التي يمكنها أن تهبط، وتابعت القول "نحاول تسوية هذه المشاكل اللوجستية".

وعلى صعيد آخر، أوضحت المتحدثة أن الصليب الأحمر يريد نقل فريق من الجراحين موجود حاليا في جيبوتي إلى عدن، مضيفة أن المنظمة تحتاج إلى موافقة كل أطراف النزاع "لأسباب أمنية". ومن المقرر أن ينتقل هذا الفريق إلى عدن بسفينة.

وكان المتحدث باسم تحالف عاصفة الحزم العميد الركن أحمد عسيري أكد أمس أنه تم اتخاذ ترتيبات لتوصيل شحنة واحدة على الأقل من مساعدات الصليب الأحمر، لكن المنظمة انسحبت من الترتيبات.

وأشار عسيري إلى أن المنظمة لم تحضر اللقاء الذي كان محددا، ثم طلبت من التحالف تغيير شركة الطيران إلى شركة أخرى لا يمكنها الذهاب لليمن، كما طلبت تأجيل الرحلة إلى وقت غير مسمى، بحسب قوله.

ويقول التحالف إنه شكل هيئة تنسيق خاصة لنقل المساعدات الإنسانية، وطلب من منظمات غير حكومية ومن حكومات العمل مع الهيئة لضمان نقل المساعدات إلى اليمن وإجلاء الأجانب بشكل آمن.

وقد أصدرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر -التي تتخذ من جنيف مقرا لها- بيانا السبت طالبت فيه بإقرار هدنة إنسانية عاجلة في اليمن، وبفتح كل الطرق الجوية والبحرية والبرية "بلا تأخير ولمدة 24 ساعة"، بهدف تمكينها من مساعدة السكان الذين انقطعت عنهم الإغاثة بعد عشرة أيام من الغارات الجوية والقتال الميداني.

المصدر : وكالات