قالت مصادر للجزيرة إن مليشيات مسلحة اختطفت عددا من أفراد عشيرة البوبكر وقتلت سبعة منهم شمال بغداد، في وقت واصلت مليشيات الحشد تفجير عشرات المنازل ونهب ممتلكات المواطنين في مدينة تكريت.

وقالت المصادر إن عناصر المليشيات المسلحة اختطفوا أفراد عشيرة البوبكر في شاطئ التاجي شمال بغداد بعد استلام رواتبهم وكانوا في طريق العودة إلى بغداد. وقد قتلت المليشيات سبعة منهم على جسر المثنى.

وفي مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد، تواصل مليشيات ما تسمى "كتائب حزب الله" تفجير عشرات المنازل ونهب ممتلكات المواطنين.

وقد واصلت هذه المليشيات تفجير عشرات المنازل ونهب ممتلكات المواطنين في المدينة وخاصة في حي القادسية، في تحد لقرار رئيس الوزراء حيدر العبادي سحب المليشيات من المدينة بعد استعادة السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية الأسبوع الماضي.

من ناحية ثانية أفادت مصادر أمنية بأن مسلحين تابعين لمليشيات الحشد الشعبي أعدموا أستاذا جامعيا بعد اقتحامهم منزله في حي القادسية بمدينة تكريت.

كما قُتل نحو عشرة أشخاص بينهم شرطة ومسلحون تابعون لتنظيم الدولة في هجمات متفرقة بالعراق.

ففي الفلوجة قتل سبعة من تنظيم الدولة في قصف جوي استهدف سيارتين محملتين بأسلحة كانوا فيهما. وقُتل شرطيان وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم على حاجز أمني في منطقة القناة شرق بغداد.

وفي قضاء الدور, احتجزت ما تسمى مليشيات "الإمام علي" أكثر من ثلاثين منتسبا إلى الشرطة المحلية في مبنى المحكمة بمحافظة صلاح الدين.

المصدر : الجزيرة