قالت مصادر للجزيرة إن مسلحين مجهولين هاجموا بالأسلحة الثقيلة والرشاشة نقاطا أمنية ومراكز للشرطة في مدينة الشيخ زويد شمالي سيناء.

وقال شهود عيان إن قوات مركز شرطة الشيخ زويد مدعومة بقوات من الجيش ردت بإطلاق نيران كثيفة على المهاجمين، وبدأت حملة أمنية مكثفة لملاحقتهم، ولم ترد على الفور أنباء عن وقوع إصابات.

ويأتي هذا الهجوم بعد أن أعلن الجيش المصري أمس السبت أنه قتل 35 ممن وصفهم بالإرهابيين وأصاب آخرين بجروح في عملية تمشيط بمدينتي العريش والشيخ زويد شمالي سيناء، ردا على مهاجمة هؤلاء عددا من الحواجز الأمنية يوم الخميس الماضي.

وقد تبنى تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم الدولة الإسلامية الذي كان يسمي نفسه أنصار بيت المقدس هجوم يوم الخميس الذي قال الجيش إنه أدى إلى مقتل 16 عسكريا.

وقال التنظيم في تسجيل مصور بثه على الإنترنت إنه هاجم سبعة حواجز أمنية للجيش واستولى على "أسلحة كثيرة ومدرعتين تم تفجيرهما لاحقا وأصاب طائرة أباتشي".

وقالت مصادر قبلية وشهود عيان إن مسلحين يعتقد أنهم من التنظيم استهدفوا أمس السبت رتلا عسكريا كان في طريقه إلى قرية اللفيتات جنوب الشيخ زويد.

المصدر : الجزيرة