قوات المؤتمر الليبي تبدأ اقتحام مدينة سرت
آخر تحديث: 2015/4/6 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/6 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/17 هـ

قوات المؤتمر الليبي تبدأ اقتحام مدينة سرت

قوات رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر العام لدى استعدادها لمهاجمة تنظيم الدولة بسرت(الجزيرة-أرشيف)
قوات رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر العام لدى استعدادها لمهاجمة تنظيم الدولة بسرت(الجزيرة-أرشيف)

بدأت مساء الأحد القوات المكلفة من قبل المؤتمر الوطني الليبي العام عملية اقتحامها مدينة سرت، حيث تتحصن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بعدد من أحيائها ومقارها الحكومية منذ أشهر.

وقال قائد الشرطة العسكرية في سرت محمد زادمة لوكالة الأناضول إن رئاسة أركان المؤتمر أعطت أوامرها ببدء عملية اقتحام المدينة الساحلية الواقعة بين طرابلس وبنغازي، مؤكدا أن قوات الكتيبة 166 ولواء المحجوب -أحد مكونات قوات فجر ليبيا- بدأت عمليات واسعة لاقتحام المدينة من أكثر من محور. 

وأوضح زادمة أن تأخر تنفيذ عملية الاقتحام جاء رغبة في إخلاء الأحياء القريبة من المقار الحكومية التي تسيطر عليها عناصر تنظيم الدولة، مشيرا إلى أن العملية بدأت فور انتهاء الإخلاء بساعات.

وأضاف أن القتال مستعر منذ العصر بكافة أنواع الأسلحة ومن كل محاور المدينة، مؤكدا أن "قوات المؤتمر تقدمت باتجاه مقار الحكومة التي تسيطر عليها العناصر المتشددة". 

وأكد شهود عيان من المدينة أن الاشتباكات الشديدة تدور حاليا في أحياء الجيرة العسكرية (وسط المدينة)، والظهير والسبعة (جنوب المدينة)، إضافة إلى قتال شديد في منطقة جارف (شمال غربي المدينة). 

وتخوض الكتيبة 166 -القوة المكلفة من المؤتمر الوطني بإعادة السيطرة على مدينة سرت وتأمينها في 16 فبراير/شباط الماضي بمساندة قوات الشروق- معارك متقطعة منذ أسابيع في محاولة للسيطرة على المدينة ومناطق تقع شرقها سيطرت عليها في وقت سابق مجموعات تنسب نفسها لتنظيم الدولة، بينما نزح عدد من أهالي المدينة جراء التوتر الأمني الذي تشهده المنطقة.

وسبق أن أعلنت هذه القوات مدينة سرت منطقة عمليات عسكرية استعدادا للهجوم عليها وخوض معارك ضد المسلحين، وفرضت السبت حظرا للتجوال ليلا في المدينة.

وكانت هذه القوات قد اشتبكت الشهر الماضي مع المسلحين في محيط سرت، وتمكنت من استعادة بلدة النوفلية (شرقي المدينة)، مما أدى إلى سقوط قتلى من الطرفين.

المصدر : وكالة الأناضول