قال مراسل الجزيرة نت في مدينة المكلا كبرى مدن محافظة حضرموت شرق اليمن إن المقاتلين من تحالف قبائل حضرموت ينظمون صفوفهم في محيط المدينة بغية استعادتها من مسلحي تنظيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذين سيطروا عليها يوم الخميس الماضي وحرروا من سجنها نحو 300 سجين بينهم أحد قيادات التنظيم.

وأضاف المراسل أن مقاتلي القبائل يتمركزون في  منطقة العيون بانتظار الدخول إلى وسط المكلا. وكانت وكالة رويترز نقلت عن مصادر قبلية قولها إن مقاتلي القبائل تمكنوا بالفعل من استعادة السيطرة على أجزاء من المدينة، وانتشروا في شوارعها اليوم الأحد.

وقالت مصادر قبلية إن رجال القبائل خاضوا معارك خارج المكلا ضد قوات مسلحة قبل فجر اليوم، مما أدى إلى مقتل اثنين من الجنود وأحد رجال القبائل، وذلك بعد أن سيطروا الجمعة على قاعدتي الشحر والريان العسكريتين في ساحل بحر العرب شمال شرق المكلا إثر انسحاب قوات عسكرية منهما.

وأصدرت جماعة تسمى اللجنة الشعبية للأمن والدفاع بيانا اليوم الأحد يدعو الأهالي والموظفين للدفاع عن المستشفيات والمباني العامة لمنع تكرار نهبها مثلما حدث يوم الخميس.

وكان مصدر عسكري موال للرئيس عبد ربه منصور هادي اتهم الجمعة في تصريحات لوكالة الأناضول ضباطا موالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بتسهيل سيطرة القاعدة على مقر القيادة العسكرية الثانية بالمكلا. 

واستفاد فرع القاعدة باليمن من الاضطرابات الراهنة التي تسبب فيها انقلاب جماعة الحوثي على مؤسسات الدولة ليحقق مكاسب, كما أنه استفاد من سحب القوات الأميركية الخاصة من قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج شمالي عدن مؤخرا.

المصدر : الجزيرة + وكالات