الإصلاح يحذر الحوثيين وصالح من المساس بقياداته المختطفة
آخر تحديث: 2015/4/5 الساعة 10:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/5 الساعة 10:03 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/16 هـ

الإصلاح يحذر الحوثيين وصالح من المساس بقياداته المختطفة

مسلحون حوثيون بزي الجيش في أحد شوارع صنعاء (أسوشيتد برس)
مسلحون حوثيون بزي الجيش في أحد شوارع صنعاء (أسوشيتد برس)

حذر حزب التجمع اليمني للإصلاح، جماعة الحوثي وزعيمها والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، من مغبة المساس بقياداته الذين اختطفوا أمس. بينما أحصت بعض المصادر اعتقال نحو 140 عضوا بالحزب.

وأصدر الإصلاح بيانا حذر فيه الحوثيين وحلفاءهم من الاستمرار في ما وصفها بالحماقات التي تستهدف الحزب، وقال رئيس الدائرة السياسية والمتحدث باسم الحزب سعيد شمسان إن عمليات خطف قيادات الإصلاح التي تنفذها جماعة الحوثي لن تغير موقف الحزب الداعم لعمليات عاصفة الحزم.

وقد أفادت مصادر للجزيرة بأن مسلحين حوثيين شنوا حملة دهم واختطاف واسعة بحق قياديين وناشطين في الإصلاح بالعاصمة صنعاء، واعتقلوا عشرات من أعضاء الحزب، بعد يوم من إعلانه تأييد عاصفة الحزم.

وقال الصحفي عدنان ناصر من صنعاء، في اتصال مع الجزيرة، إنه تم إحصاء اعتقال ما يقارب 140 عضوا بالحزب في أمانة العاصمة "من مختلف المستويات الحزبية بمن فيهم أعضاء بالهيئة العليا والأمانات العامة وأعضاء عاديون وبرلمانيون وغير ذلك".

وأشار إلى تخوف من احتجاز الحوثيين هؤلاء المعتقلين في أماكن قد تستهدفها عاصفة الحزم، وأضاف أن الحوثيين اقتحموا 37 مقرا حزبيا ومؤسسة مقربة من حزب الإصلاح.

وقد أقدم الحوثيون على اختطاف القياديين بالإصلاح محمد الشرعبي وأحمد شرف الدين وعلي العنسي وحمود هاشم الذارحي، واقتحموا منزل رئيس الحزب محمد اليدومي ومنزل عضو الهيئة العليا الشيخ عبد المجيد الزنداني.

المصدر : الجزيرة

التعليقات