أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 14 مسلحا حوثيا في اشتباكات مع القبائل في مُديرية "بَيْحَان" بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، فيما نقل مراسل الجزيرة نت عن مصدر محلي أن المقاومة الشعبية قتلت 20 مسلحا حوثيا في كمين نصبته لهم بمنطقة سناح على مدخل مدينة الضالع جنوبي البلاد.

وفي مدينة الضالع أيضا أفادت مصادر للجزيرة بأن مسلحين حوثيين قصفوا المدينة بمدافع الدبابات, وأنهم أعادوا تمركزهم في موقع اللواء 33 مدرع الموالي للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

كما أفرج مسلحو الحوثي عن نزلاء السجن المركزي بالمحافظة ويقدر عددهم بأكثر من 400، وقالت مصادر إن جماعة الحوثي سلحت السجناء، ودفعت بهم للقتال معها ضد سكان المنطقة واللجان الشعبية الجنوبية.

وفي مدينة لحج جنوب اليمن قتل أربعة حوثيين وأصيب آخرون في كمين للمقاومة الشعبية بمنطقة كرش.

وفي تطور آخر أفاد مراسل الجزيرة نت بأن جنودا من اللواء 22 الموالي للرئيس المخلوع والتابع للحرس الجمهوري سابقا بمنطقة الجند بمدينة تعز نقلوا أسلحة وآليات عسكرية بعد أيام على قصف مواقع جوية تابعة له.

اشتباكات بعدن
وقبل ذلك أفاد مصدر طبي بمدينة عدن جنوبي اليمن للجزيرة بسقوط تسعة قتلى و61 جريحا باستمرار الاشتباكات في المدينة، بينما أفاد مراسل الجزيرة بأن ثلاثة مدنيين بينهم طفل قتلوا وأصيب ستة جراء قصف عشوائي للحوثيين على منطقة المعلا بعدن.

اشتباكات السبت في محافظة عدن (الجزيرة)
من جهتها نقلت وكالة الأناضول عن مصدر طبي قوله إن القصف المدفعي الذي شنه مسلحو جماعة الحوثي على الأحياء السكنية في المعلا أسفر عن مقتل ستة مدنيين بينهم طفل، كما أدى القصف إلى إصابة عشرة.

ونقلت الوكالة عن مصادر طبية في المجمع الصحي بمديرية المعلا التابعة لمحافظة عدن أن المجمع استقبل مساء السبت جثامين ستة مدنيين بينهم طفل لم يتجاوز السابعة من العمر، بالإضافة إلى عشرة جرحى، وقال شهود عيان إن عددا من الجرحى لم يتسن نقلهم إلى المستشفى بسبب كثافة القصف.

وذكرت أن خمس دبابات تابعة للحوثيين اقتحمت منطقة المعلا، وسط قصف مدفعي مكثف لأحياء سكنية، لإجبار مسلحي المقاومة الشعبية على الانسحاب أمام تقدم القوات الموالية للحوثيين.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بمقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل وإصابة ستة جراء قصف عشوائي للحوثيين على منطقة المعلا بعدن، وأظهرت صور خاصة حصلت عليها الجزيرة جثة طفل يمني قضى جراء القصف الحوثي.

وأفاد مراسل الجزيرة نت ياسر حسن بأن القوات الموالية لصالح والحوثيين قصفوا بالهاون والأسلحة الثقيلة أحياء سكنية في مدينة المعلا بمحافظة عدن عشوائيا في محاولة لاقتحامها.

وأشار المراسل إلى نقل عدد من الجرحى المدنيين إلى مشفى بمدينة كريتر، لكن عددا من الجرحى لا يزال في المنطقة لصعوبة نقله نظرا لوجود المسلحين الحوثيين فيها.

وقد أسفرت المعارك الدائرة في عدن منذ نحو تسعة أيام بين الحوثيين ولجان المقاومة الشعبية عن سقوط 185 قتيلا و1285 جريحا، وفق مدير الصحة بمحافظة عدن.

المصدر : الجزيرة + وكالات