أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وابنيه علاء وجمال في قضية فساد تتعلق باستغلال مخصصات القصور الرئاسية، إلى 29 أبريل/نيسان الجاري، بعد أن عقدت اليوم السبت أولى جلسات القضية التي تعاد المحاكمة فيها بعد نقض حكم سابق.

واتهم مبارك وابناه بالحصول على جزء من مخصصات القصور الرئاسية وإنفاقه في إنشاء وصيانة قصور ومكاتب خاصة بهم.

وبث التلفزيون المصري لقطات لهم في قفص الاتهام بأكاديمية الشرطة بشمالي شرقي القاهرة حيث تعقد المحاكمة.

كانت دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة قد قضت في مايو/أيار العام الماضي بمعاقبة مبارك بالسجن ثلاث سنوات وابنيه بالسجن أربع سنوات لكل منهما في هذه القضية، لكن محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية في البلاد ألغت الحكم في يناير/كانون الثاني الماضي وأمرت بإعادة المحاكمة.

ويعالج مبارك (86 عاما) في مستشفى تابع للقوات المسلحة جنوبي القاهرة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد برأت مبارك وابنيه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من تهم قتل المتظاهرين إبان ثورة يناير/كانون الثاني 2011، والفساد المالي.

المصدر : رويترز