قال مصدر مقرب من أحمد عبيد بن دغر -نائب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في رئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام- إن بن دغر انشق عن صالح وهرب إلى سلطنة عُمان.

ونقلت وكالة الأناضول عن المصدر -الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- أن بن دغر وصل إلى سلطنة عمان أمس الجمعة عبر منفذ صرفيت في محافظة المهرة (شرقي اليمن).

وكشف المصدر أن "انشقاق بن دغر عن صالح جاء بسبب تحالفه (في إشارة لصالح) مع الحوثيين في الانقلاب على الشرعية، والقيام باجتياح الجنوب مؤخرا".

وكان بن دغر وصل قبل يومين إلى مسقط رأسه في محافظة حضرموت لتوديع أهله، قبل أن يغادرها إلى المهرة ومنها إلى سلطنة عمان، بحسب المصدر ذاته.

وعُين بن دغر نائبا لرئيس حزب الموتمر خلفا للرئيس عبد ربه منصور هادي الذي أصدر صالح قرارا بعزله كنائب لرئيس الحزب بعد إيقافه (هادي) أرصدة الحزب في البنك المركزي اليمني.

وشغل بن دغر عددا من المواقع القيادية في الدولة، آخرها نائبا لرئيس حكومة محمد سالم باسندوة ووزيرا للاتصالات.

يأتي ذلك في وقت يواصل فيه التحالف العربي شن غارات جوية -بدأت منذ أكثر من أسبوع- على مواقع القوات الموالية لصالح وعلى معسكرات المسلحين الحوثيين في عدة مناطق باليمن تحت اسم عاصفة الحزم.

المصدر : وكالة الأناضول