ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن وزارة الخارجية استدعت القائم بالأعمال السعودي في طهران احتجاجا على منع قوات التحالف هبوط طائرة إيرانية في مطار صنعاء باليمن، ويأتي ذلك بعد أيام من استدعاء مماثل الأسبوع الماضي.

وتقول إيران إن الطائرة كانت تحمل مساعدات إنسانية من الهلال الأحمر الإيراني للشعب اليمني.

وكان المتحدث الرسمي باسم قيادة التحالف العميد ركن أحمد عسيري صرح بأن طائرات التحالف قصفت مدرج مطار صنعاء الدولي بعد اختراق طائرة إيرانية الأجواء اليمنية ومحاولة هبوطها في المطار.

وكانت طهران قد استدعت الأسبوع الماضي القائم بالأعمال السعودي لديها بسبب إجبار مقاتلات سعودية طائرات إيرانية تحمل مساعدات إنسانية إلى اليمن على العودة من حيث أتت.

وكانت السعودية قد قالت الأسبوع الماضي إنها منعت طائرات إيرانية من الوصول إلى اليمن لعدم تنسيقها مع قوات التحالف، بينما قالت طهران إن الهلال الأحمر الإيراني حصل على التراخيص اللازمة للرحلات الجوية إلى اليمن، ونسّق في هذا الشأن مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر الدولي.

واتهمت الولايات المتحدة والسعودية إيران بتسليح المقاتلين الحوثيين للانقلاب ضد السلطة الشرعية في اليمن، بينما تنفي إيران ذلك، مشيرة إلى أنها تدعو إلى حل سياسي لإحلال السلام في اليمن.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد أكد بدوره أن ما يقوم به مسلحو الحوثي من "رعب وتدمير يغذيه دعم سياسي وعسكري من النظام الإيراني المهووس بالهيمنة الإقليمية وللسيطرة على كامل المنطقة"، على حد قوله.

المصدر : الجزيرة + وكالات