تبنى ما يسمى "تنظيم ولاية سيناء" اليوم الهجوم الذي وقع أمس الخميس على حواجز عسكرية في شمالي سيناء وأسفر عن مقتل 15 جنديا ومدنيين اثنين وجرح 24 جنديا.

وجاء في بيان التنظيم أن الأخير تمكن من الاستيلاء على كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة ومدرعتين للجيش, وإصابة طائرة أباتشي. وقد نفذ التنظيم الذي بايع تنظيم الدولة الإسلامية خمس هجمات على سبعة حواجز أمنية على الطريق الساحلي بين مدينة العريش عاصمة شمال سيناء ومدينة رفح الحدودية مع قطاع غزة، وقد استخدمت في الهجمات قذائف صاروخية وأسلحة ثقيلة.

وقد شيعت اليوم جثامين الجنود في عدد من محافظات الغربية والفيوم ضمن جنازات عسكرية شارك فيها مسؤولون عسكريون ومحليون.

وكان المئات من قوات الجيش والشرطة قتلوا في هجمات شنها مسلحون في شمال سيناء، وأغلبها تبناه تنظيم أنصار بيت المقدس الذي غير اسمه العام الماضي إلى تنظيم ولاية سيناء.

المصدر : وكالات,الجزيرة