أكدت وزارة الداخلية السعودية مقتل جنديين من حرس الحدود بنيران أطلقت من الجانب اليمني مساء اليوم الجمعة، بينما نقلت وكالة الأناضول عن صحيفة الرياض السعودية أن الجنديين قتلا إثر تبادل لإطلاق النار مع مسلحين من جماعة الحوثي.

ونقلت الصحيفة عن المدير العام لحرس الحدود اللواء البحري عواد بن عيد البلوي -الذي يقوم بجولة على قطاعات حرس الحدود في مناطق جازان وعسير ونجران- أن العنصرين هما من مرتبات حرس الحدود السعودي في مركز الحصن بقطاع ظهران الجنوب، جنوبي المملكة.

ويعد هذا الحادث الثاني من نوعه الذي يستهدف نقطة حدودية سعودية خلال ثلاثة أيام، وبذلك يرتفع عدد الجنود السعوديين القتلى منذ إطلاق عملية عاصفة الحزم إلى ثلاثة، حيث قتل عنصر أمن سعودي وأصيب عشرة من حرس الحدود جراء إطلاق نار كثيف من منطقة جبلية يمنية استهدفت نقطة مراقبة حدودية سعودية بمنطقة عسير يوم الأربعاء الماضي.

وفي وقت سابق من اليوم قال المتحدث باسم عاصفة الحزم العميد ركن أحمد عسيري إن هناك محاولات يائسة من المليشيات الحوثية في منطقة صعدة باستمرار تحركها شمالا للوصول إلى الحدود السعودية، مبينا أن هناك مناوشات من وقت لآخر من حيث عمليات إطلاق نار عشوائي ضد المواقع الحدودية للمملكة.

وبيّن أنه كان هناك استهداف مساء هذا اليوم لمنفذ الوديعة في الجانب اليمني، وأكد أن الحدود السعودية آمنة من خلال القوات البرية وعمل مختلف القوات.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة