طرد ضباط وجنود اللواء 17 مشاة بمديرية ذباب غرب مدينة تعز المطلة على مضيق باب المندب اليوم الجمعة قائد اللواء العميد صالح الصباري الموالي لـجماعة الحوثي.

وأفادت مصادر عسكرية في المعسكر للجزيرة نت بقيام أفراد وضباط اللواء 17 بمحاصرة قائد اللواء الصباري اليوم في مقر قيادة اللواء وطالبوه بالرحيل والمغادرة فورا مع المجاميع المسلحة التي أدخلها إلى المعسكر.

وأشارت المصادر إلى أن قائد اللواء رفض في بداية الأمر، وبعد توتر الأمور وأخذ الجنود والضباط مواقع الاستعداد القتالي طلب الصباري منهم التهدئة ثم غادر مع مرافقيه وبعض المسلحين الحوثيين الذين سمح لهم بدخول المعسكر بلباس الحرس الجمهوري والأمن الخاص.

وبحسب المصادر، فإن أفراد وضباط اللواء نصّبوا العقيد الركن عبد الرحمن الشمساني قائدا للواء عوضا عن القائد المطرود الصباري الموالي للحوثيين.

وسيطر مسلحو جماعة الحوثي والقوات الموالية لهم على القطاع الساحلي التابع لمنطقة المخا القريبة من باب المندب والتابعة إداريا لمحافظة تعز، معلنين وصولهم إلى لحج.

يشار إلى أن مسلحي جماعة الحوثي كانوا قد سيطروا مؤخرا بمساندة قوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على القطاع الساحلي التابع لمنطقة المخا القريبة من باب المندب والتابعة إداريا لمحافظة تعز.

وفي تطورات أخرى اختطف مسلحون حوثيون رئيس الدائرة السياسية لحزب التجمع اليمني للإصلاح في محافظة إب أمين الرجوي.

وفي عدن قتل مسعفان وأصيب ثلاثة إثر استهدافهم من قبل قناصة حوثيين أثناء نقلهم جرحى في المدينة.

وبذلك يرتفع عدد الضحايا المدنيين منذ بداية الأزمة في عدن إلى نحو 150 قتيلا.

وتعاني عدن أزمة إنسانية جراء شح المواد التموينية والصحية, وقطع خطوط الاتصالات، كما تفرض في المدينة حالة طوارئ تمنع الناس من الخروج والتحرك.

المصدر : الجزيرة