أكد أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي أن رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي أقرا له بحدوث نهب وحرق لممتلكات المدنيين في تكريت، فيما تداول ناشطون صورا قالوا إنها تظهر مسؤولية مليشيات الحشد الشعبي عن هذه الانتهاكات التي تشهدها المدينة.

وقال النجيفي في بيان أصدره اليوم الجمعة إنه أجرى سلسلة اتصالات مع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء ووزير الدفاع، مؤكدا أنهم أقروا بحدوث انتهاكات وجرائم في تكريت، ووعدوا باتخاذ إجراءات لوقف هذه الأعمال ومحاسبة مرتكبيها.

ووصف النجيفي هذه الانتهاكات بأنها "رسالة سلبية سوداء تجهض المعنى الحقيقي للانتصار لأنها تنتقم من المواطنين أصحاب المصلحة في النصر"، وحمل الحكومة مسؤولية حماية ممتلكات المدنيين في تكريت، دون أن يتهم جهة معينة بارتكاب الانتهاكات في المدينة.

وتشهد تكريت (مركز محافظة صلاح الدين شمال بغداد) أعمال نهب وحرق للمنازل والممتلكات منذ أن استعادت القوات العراقية السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية هذا الأسبوع مدعومة بمليشيات الحشد الشعبي وضربات جوية أميركية.

واتهم بعض سكان تكريت وساسة عراقيون مليشيات الحشد الشعبي بارتكاب هذه الانتهاكات، ووزع ناشطون صورا تظهر من يبدو أنهم أفراد في الحشد الشعبي يقومون بهذه الأعمال.

وأصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي اليوم الجمعة بيانا قال فيه إنه أصدر أوامر إلى القوات الأمنية والعسكرية في تكريت بالتصدي "لحالات التخريب التي تمارسها عصابات"، دون أن يوضح هوية هذه الجهات.

ودعا العبادي "القوات المتواجدة في تكريت إلى إلقاء القبض على كل شخص يقوم بمثل هذه الأعمال والحفاظ على الممتلكات والمنشآت في محافظة صلاح الدين من أجل توجيه الجهود الخدمية إليها".

صورة نشرها ناشطون لما يعتقد أنها عمليات نهب على يد المليشيات في تكريت

عائلات نازحة
وفي سياق متصل، قال النائب في البرلمان العراقي عن كتلة اتحاد القوى عبد ذياب العجيلي إن القوات العراقية والحشد الشعبي لم يسمحا لنحو خمسة آلاف عائلة نازحة من قرية البوعجيل وناحية الدور قرب تكريت بالعودة إلى منازلهم عقب استعادتها من تنظيم الدولة، مشيرا إلى أن وضع هذه العائلات صعب من الناحية الإنسانية.

ونقلت وكالة الأناضول عن العجيلي قوله إن هذه العائلات لم يسمح لها حتى صباح اليوم الجمعة بالعودة إلى منازلها، موضحا أنها موجودة حاليا في الحويجة والرياض جنوب محافظة كركوك، ومدينة سامراء.

وقد نفى الحشد الشعبي أمس الخميس خلال مؤتمر صحفي عقده أبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي في بغداد قيام عناصره بعمليات ممنهجة لسرقة المنازل وحرقها في تكريت.

المصدر : الجزيرة + وكالات