أعلن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم الجمعة أن نحو 5000 سوري معارض للنظام عالقون في اليمن وحياتهم معرضة للخطر، ودعا إلى إنقاذ حياتهم وتأمين خروجهم إلى الدول التي تقبلهم.

وأوضح عضو الهيئة السياسية للائتلاف وأمينه العام الأسبق بدر جاموس أن المعارضين العالقين في اليمن "قد تقطعت بهم السبل، وحياتهم معرضة للخطر نتيجة الحرب والانفلات الأمني الذي سببته مليشيات الحوثيين"، على حد قوله.

وجدّد جاموس في بيان تأييد الائتلاف لـعاصفة الحزم، وعدّها خطوة تمهد لتشكيل "جبهة تتصدى لمخططات النظام الإيراني التي تستهدف المنطقة العربية برمتها".

وكان الائتلاف أعلن في بيان تأييده ودعمه لعاصفة الحزم، التي أطلقتها السعودية بمشاركة عدة دول ضد الحوثيين في اليمن، ودعا لبناء ما أسماه بـ"التحالف الوثيق" لإنهاء نظام بشار الأسد.

المصدر : وكالة الأناضول