أعلن الجيش الإسرائيلي عثوره على المستوطن الإسرائيلي حيا بالقرب من مستوطنة كريات أربع في الخليل بعد اختفاء آثاره مساء الخميس عدة ساعات، مما جعل القوات الإسرائيلية تقوم بعملية تمشيط واسعة بالمنطقة وتستقدم تعزيزات.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيتر ليرنر في تغريدة على موقع تويتر إنه "تم العثور على الإسرائيلي المفقود (لم يذكر اسمه) حيا بالقرب من مستوطنة كريات أربع في الخليل، ويجري حاليا التحقيق في هذه القضية من قبل الشرطة"، مؤكدا أن "الجيش والشرطة استبعدا أي فرضية إرهابية خلف اختفاء الإسرائيلي".

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت اختفاء مستوطن إسرائيلي بعد ظهر الخميس في منطقة الخليل (جنوبي الضفة الغربية)، ونشرت تغريدة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر جاء فيها "تقوم الشرطة والجيش بأعمال التفتيش عن رجل اختفت آثاره في منطقة الخليل".

وأضافت أن المستوطن الإسرائيلي كان يستقل سيارة مع صديق له في المنطقة الواقعة بين مستوطنة كريات أربع (بمنطقة الخليل) وبيت عينون (قرية فلسطينية شمال مدينة الخليل)، لكن السيارة تعطلت هناك، مما دفع المستوطن للسير بحثا عن أداة لإصلاح السيارة، غير أنه لم يعد.

وعززت قوات الاحتلال لاحقا وجودها العسكري في الخليل، وكثفت أعمال التمشيط بحثا عن  الشخص المختفي، وركزت عمليات البحث في منطقة بيت عينون، وهي جزء من شمالي مدينة الخليل وتخضع لسيطرة إسرائيلية كاملة، إضافة إلى بلدتي يعير وحلحول القريبتين.

كما تناقلت وسائل إعلام إسرائيلية خبر نشر تعزيزات عسكرية كبيرة للمشاركة في البحث عن الإسرائيلي المفقود، كما نقلت الإذاعة عن قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال الميجور جنرال روني نوما تأكيده وجود تنسيق مع أجهزة الأمن الفلسطينية.

ووفق ما أوردته الإذاعة الإسرائيلية مساء الخميس يتعزز الاعتقاد بأن حادث الاختفاء بدا كحادث جنائي، لكن يتم التعامل معه كعملية اختطاف وقعت على "خلفية تطرف قومي"، في إشارة إلى عمليات المقاومة.

المصدر : الجزيرة