عوض الرجوب-رام الله

قالت مصادر أمنية إسرائيلية اليوم إن محمد الضيف القائد العام لكتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- عاد إلى عمله، وذلك في إقرار رسمي بفشل محاولة اغتياله خلال عدوان الصيف الماضي على قطاع غزة.

ونقلت كافة وسائل الإعلام الإسرائيلية صباح اليوم عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن الضيف لم يصب في الحرب، وإنه عاد إلى ممارسة عمله على رأس كتائب القسام، ويسعى إلى تحقيق التقارب بين حماس وإيران من أجل الحصول على أموال ووسائل قتالية إيرانية.

وأخفقت إسرائيل في اغتيال الضيف حينما استهدفت غارة منزلا لعائلة الدلو في حي الشيخ رضوان شمال غرب مدينة غزة فجر الأربعاء 20 أغسطس/آب الماضي، مما تسبب في استشهاد زوجته ونجله.

وكانت كتائب القسام أكدت في مارس/آذار الماضي استمرار التحقيقات في قضية محاولة اغتيال الضيف، مضيفة أنها وضعت يدها على خيوط وتفاصيل كثيرة، رافضة تقديم مزيد من الإيضاح.

ونفت القسام صحة ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية عن ضلوع أحد قادتها في محاولة الاغتيال الفاشلة، داعية وسائل الإعلام الفلسطينية ألا تقع في "شرك الخداع الصهيوني الذي يهدف إلى إصدار ضجيج معلوماتي استخباري يؤدي إلى خلط الأوراق وحرف مسار التحقيقات".

يُذكر أن الضيف تعرض لخمس محاولات اغتيال إسرائيلية، وأصيب في إحداها بجراح خطيرة، لكنه واصل قيادة كتائب القسام.

المصدر : الجزيرة