قال مراسل الجزيرة إن 12 حوثيا قتلوا بينهم القيادي الميداني أبو الحسين الخولاني في مواجهات بمنطقة الممدارة بمدينة عدن جنوبي اليمن بعد ساعات من استعادة المقاومة الشعبية مناطق في المدينة، كما قُتل تسعة مسلحين من جماعة الحوثي في كمين نصبته المقاومة في الضالع، وذلك مع تجدد استهداف طائرات التحالف قاعدة الديلمي ومواقع أخرى في العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر للجزيرة إن مسلحي الحوثي قصفوا حي المنصورة في المدينة بقذائف الهاون بشكل عشوائي، مما ألحق أضرارا بالمنازل.

في المقابل استهدفت المقاومة الشعبية بقصف مركّز مواقع للحوثيين في خور مكسر والمعلا في مدينة عدن.

وتمكنت لجان المقاومة الشعبية من وقف تقدم الحوثيين وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح واستعادت بعض المناطق من الحوثيين في عدن، وفقا لما ذكرته مصادر لمراسل الجزيرة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية من جهتها إن المعارك العنيفة في شوارع عدن أسفرت عن مقتل تسعة من الحوثيين، بينما أفاد مسؤول طبي في المدينة للوكالة بأن 11 مدنيا ومقاتلا من الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي قتلوا في هذه المعارك.

وفي تعز تصدى رجال المقاومة للحوثيين الذين قصفوا بشكل عشوائي عددا من الأحياء السكنية، مما ألحق بها أضرارا كبيرة.

كما شهدت محافظة إب (180 كلم جنوب صنعاء) اشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات كانت تتجه لدعم الحوثيين في تعز التي تعيش حالة حرب حقيقية ومواجهات عنيفة في العديد من أحيائها.

وقد أعلنت المقاومة الشعبية تقدمها في عدة مناطق من المدينة، وردّ الحوثيون بقصف عنيف للأحياء السكنية، مما تسبب في وقوع العديد من الجرحى والقتلى بين المدنيين.

خسائر للحوثيين
وفي الضالع قُتل تسعة مسلحين حوثيين في كمين نصبته المقاومة، بينما أفادت مصادر محلية للجزيرة بأن قوات المقاومة الشعبية سيطرت على شارع التضامن والمجمع التربوي المحاذيين للواء "33" بعد اشتباكات عنيفة مع مليشيات الحوثيين.

video



وتستمر المواجهات العنيفة على الأرض أيضا بين الحوثيين وخصومهم في صرواح بمأرب، حسبما ذكرته مصادر عسكرية لوكالة الصحافة الفرنسية. وقتل في صرواح 19 شخصا بينهم 17 مقاتلا من الحوثيين واثنان من الموالين للرئيس هادي، حسب مصادر الوكالة.

وأفاد مراسل الجزيرة من جهته بأن الحوثيين عمدوا إلى تفجير منزل القيادي في المقاومة أحمد الشليف في صرواح.

وفي محافظة لحج الجنوبية أفادت مصادر بمقتل 14 حوثيا و11 مسلحا من القوات الموالية للرئيس هادي، وذلك في سلسلة اشتباكات للسيطرة على الطريق الساحلي من عدن إلى مضيق باب المندب الإستراتيجي.

تجدد الغارات
وفي صنعاء أكد شهود عيان أن طائرات التحالف استهدفت مجددا الثلاثاء قاعدة الديلمي العسكرية القريبة من مطار صنعاء الدولي شمالي المدينة بقصف عنيف ومكثّف. وقد تصاعدت أعمدة الدخان بكثافة من داخل القاعدة.

وكانت طائرات التحالف قصفت مخازن أسلحة تابعة للحوثيين وللقوات الموالية لصالح في صنعاء وتم تدميرها، كما تم تدمير معدات عسكرية كانت جماعة الحوثي تستعد لنقلها إلى مناطق المعارك، حيث شمل القصف مقر الفرقة الأولى مدرع سابقا ومعسكر التأمين الفني ومعسكر النجدة ولواء النقل الخفيف ووزارة الداخلية.

كما استهدفت غارات جديدة مواقع للحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع في مأرب (وسط) والحديدة (غرب) وتعز (جنوب غرب)، حسب بعض الأهالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات