الاحتلال يقتل فلسطينيا في جنين
آخر تحديث: 2015/4/28 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/28 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/10 هـ

الاحتلال يقتل فلسطينيا في جنين

فلسطيني يرمي حجارة باتجاه الأمن الإسرائيلي أثناء مظاهرة ضد مصادرة الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية (غيتي)
فلسطيني يرمي حجارة باتجاه الأمن الإسرائيلي أثناء مظاهرة ضد مصادرة الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية (غيتي)

عاطف دغلس-نابلس

أعلنت مصادر طبية في مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس استشهاد الشاب محمد مراد يحيى
(21 عاما)، إثر إصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الاثنين.

وأوضحت مصادر من داخل غرفة العناية المكثفة للجزيرة نت أن الشاب وصل المستشفى قرابة الساعة التاسعة، أي بعد أربع ساعات من إصابته بأعلى قدميه في "منطقة الفخذ"، وكانت جراحه خطيرة نتيجة تعرضه لحالة نزيف شديد.

وأكدت المصادر أن الشهيد تعرض لإصابتين، إحداهما في رجله اليمنى والأخرى في اليسرى، وهو ما أدى إلى قطع الشريان الرئيسي وإصابته بالنزيف، حيث لم يتم السيطرة على النزيف أو توقيفه، وأعلن استشهاده في الساعة الرابعة فجر اليوم الثلاثاء.

من جهته قال المواطن حسن عرقاوي -قريب الشهيد- إن محمد أصيب برصاص قوات الاحتلال عندما كان يتنزه مع أقارب له قادمين من الأردن في أراضي قرية العرقة شمال الضفة الغربية قرب جدار الفصل العنصري الذي يشيده الاحتلال فوق أراضي القرية.

وأكد عرقاوي للجزيرة نت أن قوات الاحتلال باغتتهم في المكان وأطلقت النيران عليهم من "منطقة الصفر" دون أن تكون هناك أي مواجهات، وهو ما أدى إلى إصابة الشهيد بجروح حرجة وإصابة شاب آخر بتهشم ورضوض في مختلف أنحاء جسده بعد فراره من المكان.

وأضاف أن قوات الاحتلال لم تسمح لطواقم الإسعاف الفلسطيني بأخذ المصاب مباشرة، واحتجزته لأكثر من ساعة قبل تسليمه.

وقال عرقاوي إن جيش الاحتلال اعتقل شابين شقيقين كانا مع الشهيد وهما أيمن وأحمد يعقوب يحيى، وأنه أطلق سراح أحدهما في الساعة الثالثة فجرا، بينما بقي الآخر رهن الاعتقال والتحقيق حتى الآن.

ولفت إلى أن جنازة الشهيد يحيى ستُشيع ظهر اليوم، إذ سيُنقل من مستشفى رفيديا إلى مسقط رأسه في قرية العرقة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات