عماد عبد الهادي-الخرطوم

أعلنت المفوضية القومية للانتخابات بالسودان اليوم الاثنين فوز الرئيس السوداني عمر البشير بنسبة بلغت 94.5% في انتخابات الرئاسة التي أجريت في وقت سابق الشهر الجاري، كما فاز حزب المؤتمر الوطني الحاكم على أعلى الأصوات في الانتخابات التشريعية بحصوله على 323 مقعدا من أصل 426.

وأعلنت المفوضية القومية للانتخابات -في مؤتمر صحفي عقدته اليوم بالخرطوم- أن البشير (71 عاما) حصل على خمسة ملايين و252 ألفا و478 صوتا من جملة الأصوات الصحيحة البالغة خمسة ملايين و584 ألفا و863.

وحصل أقرب منافسي البشير فضل السيد شعيب من حزب الحقيقة الفدرالي على نسبة 1.43%. بينما جاءت نتائج المرشحين الـ13 الآخرين دون 1%.

كما حاز حزب المؤتمر الوطني على أعلى الأصوات في الانتخابات التشريعية حيث حصل على 323 مقعدا من أصل 426 تلاه الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بـ25 مقعدا والمستقلون بـ 19 مقعد والاتحادي الديمقراطي (15) والأمة الفدرالي (7 مقاعد).

ووفق رئيس المفوضية القومية للانتخابات مختار الأصم فإن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 46.4% من جملة المقترعين المسجلين وعددهم 13 مليونا و126 ألفا و989.

وأعلن الأصم أن ولاية كسلا حققت أعلى نسبة مشاركة (66.1%) من بين ولايات البلاد الـ18 تلتها الولاية الشمالية بنسبة 58.46% ثم نهر النيل 57.5%، فالجزيرة 52.2% ثم شمال دارفور 50.61% وشمال كردفان 49.33% وسنار 49.15% بينما سجلت نسبة 34.48% في العاصمة الخرطوم.

والانتخابات التي أجريت يوم 13 من الشهر الجاري واستمرت أربعة أيام هي الأولى منذ انفصال جنوب السودان عام 2011 وتنافس مع البشير -الذي يحكم السودان منذ العام 1989- 14 مرشحا أغلبهم مستقلون ولم يشكل أي منهم أي تهديد له.

وشملت عملية التصويت بالانتخابات التشريعية ثلاث بطاقات الأولى للدوائر الجغرافية، والثانية للقوائم الحزبية النسبية، والثالثة لقوائم المرأة التي تستحوذ على 25% من مقاعد البرلمان بنص الدستور. كما توجد ثلاث بطاقات لانتخاب المجالس التشريعية للولايات البالغ عددها 18 ولاية.

وأجريت الانتخابات بمقاطعة أحزاب رئيسية منها حزب الأمة القومي الذي يتزعمه الصادق المهدي والحزب الشيوعي، وسط إقبال وصف بالضعيف في اليوم الأول وقالت السلطات إنه شهد تزايدا بالأيام الثلاثة اللاحقة.

المصدر : الجزيرة