طرح الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين عطاءات لبناء 77 وحدة سكنية استيطانية في الشطر الشرقي من القدس المحتلة، وفق حركة "السلام الآن" الإسرائيلية.

وقالت الحركة -التي تعنى بمتابعة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية- في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني إن العطاءات تشمل بناء 36 وحدة في مستوطنة "النبي يعقوب"، و41 وحدة في مستوطنة "بسغات زئيف".

ورأت الحركة أن القرار الجديد قد يكون مؤشراً على سياسة الحكومة الجديدة التي يعكف رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو على تشكيلها.

وقالت إنه "بدلاً من تغيير المسار وإظهار أن إسرائيل مستعدة للسلام فإن نتنياهو يواصل طريقه في محاولة منع فرص السلام". 

وذكرت المتحدثة باسم الحركة حاغيت أوفران لوكالة الصحافة الفرنسية أن هذا الإعلان عن العطاءات هو الأول من نوعه منذ الانتخابات التشريعية الإسرائيلية (الكنيست) في 17 مارس/آذار الماضي التي فاز بها حزب الليكود بزعامة نتنياهو. 

وكانت سلطات الاحتلال قد صادقت مطلع الشهر الماضي على بناء 49 وحدة استيطانية في مستوطنة "راموت" الواقعة في الشطر الشرقي من القدس.

يشار إلى أن صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية كشفت في فبراير/شباط الماضي عن خطة لبناء 63 ألف وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة خلال السنوات القليلة القادمة.

وقالت الصحيفة حينها إن وزارة الإسكان برئاسة أوري أرئيل من حزب البيت اليهودي أعدت الخطة التي تتضمن بناء أكثر من 48 ألف وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، ونحو 15 ألفا أخرى في القدس المحتلة.

المصدر : وكالات